جونسون ينعى النائب البريطانى القتيل: كان يملك سجلا حافلا فى التصدى لمشاكل البسطاء


وصف رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، النائب ديفيد أميس، الذى قتل عصر اليوم، الجمعة، في عملية طعن بأنه “واحد من ‏ألطف الناس في السياسة”.


 


ديفيد أميس


 


وقال جونسون خلال اجتماع حزبي منذ قليل: قلوبنا جميعاً مليئة بالصدمة والحزن.. النائب الراحل كان لديه أيضا سجل حافل في التصدي لمشاكل البسطاء، وتمرير القوانين لمساعدة الفئات الأكثر ‏ضعفا ، كان يهتم بكل شيء بدئا ممن يعانون من مشاكل طبية الى إصدار قوانين ‏لإنهاء القسوة على الحيوانات”.‏


 


وأضاف: “كان ديفيد رجلاً يؤمن بشدة بهذا البلد ومستقبله. وقد فقدنا اليوم موظفًا حكوميًا ‏رائعًا وصديقًا وزميلًا محبوبًا للغاية”.‏


 


وسُئل جونسون أيضًا عن سلامة أعضاء البرلمان بعد وفاة أميس والنائبة جو كوكس في ‏عام 2016، وأجاب: “ما نحتاج إلى القيام به الآن هو السماح للشرطة بالمضي قدمًا في ‏تحقيقها، وأنا متأكد من أنه سيتم النظر في كل هذه القضايا في الوقت المناسب ، لكنني ‏أعتقد أن هذه لحظة حزن لفقدان السير ديفيد”‏.


 


وتوفي النائب البريطاني ديفيد أميس ، عضو حزب المحافظين الحاكم بزعامة بوريس ‏جونسون ، بعد تعرضه للطعن عدة مرات في اجتماع دائرة شرق لندن من قبل رجل ‏دخل في اجتماع مع ناخبين من دائرته الانتخابية عُقد في كنيسة ميثودية في ليه أون ‏سي.‏


 


وقالت شرطة إسيكس ان اميس تلقي العلاج من قبل خدمات الطوارئ لكنه كان قد توفي في مكان ‏الحادث”. وأضافت: “تم القبض على رجل يبلغ من العمر 25 عاما على وجه السرعة ‏بعد وصول الضباط إلى مكان الحادث للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل وتم العثور على ‏سكين.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل