تظاهرات نسائية فى أفغانستان احتجاجا على غلق مدرسة للبنات


وقالت النساء اللاتي تجمعن عند بوابات بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى أفغانستان في كابول، وفق ما نقلته وكالة أنباء (خاما برس) الأفغانية، إن “المجتمع الدولي وجماعة حقوق الإنسان والأمم المتحدة غير مبالين تمامًا بالقيود التي تفرضها طالبان بشكل خاص على النساء الأفغانيات”، مضيفات أن “صمت الأمم المتحدة تجاه الوضع الحالي في أفغانستان (مخجل)”.


وهتفت المتظاهرات “الحق في التعليم والحق في العمل حقوق أساسية للمرأة” و”التاريخ سيخجل من صمت الأمم المتحدة”.


وأرادت النساء الأفغانيات الحصول على فرصة للقاء رئيسة بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى أفغانستان ديبورا ليونز للتحدث معها حول حقوق المرأة.


وفي مظاهرة موازية لجميع النساء في كابول، طالبت النساء بفتح مدارس للفتيات وقالت إنه لا ينبغي انتهاك حقوقهن.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل