تبادل إطلاق نار فى لبنان ورئيس الحكومة يدعو للهدوء وعدم الانجرار وراء الفتن


شهد لبنان اليوم تبادل لإطلاق النار فى منطقة الطيونة- العدلية ، ومن جانبه دعا رئيس مجلس الوزراء اللبنانى نجيب ميقاتي الجميع إلى الهدوء، وعدم الانجرار وراء الفتنة لأي سبب كان، وتابع مع قائد الجيش العماد جوزيف عون الإجراءات التي يتخذها الجيش لضبط الوضع في منطقة الطيونة- العدلية، وتوقيف المتسببين بالاعتداء الذي ادى الى وقوع اصابات، كما تواصل مع رئيس مجلس النواب نبيه بري للغاية ذاتها . وفق بيان صحفى لمجلس الوزراء.


وتابع مع  وزيري الداخلية بسام مولوي والدفاع موريس سليم الوضع وطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الامن المركزي لبحث الوضع، ومن جهة أخرى يلتقى ميقاتى اليوم مع مساعدة وزير الخارجية الأمريكية لبحث آخر تطورات الأوضاع السياسية فى لبنان.


 


كان رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي قد عقد أمس إجتماعا مع وفد من البنك الدولي برئاسة المدير الإقليمي لدائرة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ساروج كومار جا قبل ظهر اليوم في السراي الكبير، وتم البحث في عدد من المشاريع المشتركة.


 


إثر اللقاء أعلن  كومار: “كان لقاء جيدا بحثنا فيه الأوضاع، وركزنا على الإصلاحات في قطاعي المرفأ والطاقة وغيرها، اضافة إلى تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، وفي الايام المقبلة سنركز على وضع برنامج شبكة الأمان الاجتماعي للحالات الطارئة ،وتحريك الإصلاحات في قطاع الكهرباء لتأمين افضل نوعية من الخدمات، اضافة الى العديد من المشاريع، ونحن نلتقي باستمرار من اجل افضل تعاون بين لبنان والبنك الدولي.


 


وقال ردا على سؤال حول مساعدة في عملية الاصلاح: “يمكننا تأمين المساعدة والدعم التقنيين، ولكن على الدولة اللبنانية ان تدير عملية هذه الإصلاحات، وقد لاحظنا تقدماً في هذا الإطار.”


              

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل