بوتين يؤكد تمتع وسائل الإعلام فى روسيا بالحرية


أكد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، على حرية الإعلام فى بلاده، موضحاً أن أحد المؤسسات المملوكة للدولة تمول محطة إذاعية تتخذ مواقف سلبية ومعارضة لا تتفق مع توجهات الدولة.


 


وقال الرئيس الروسى -خلال فعاليات أسبوع الطاقة الروسى وفق ما أوردته شبكة (روسيا اليوم) الاخبارية الناطقة بالعربية اليوم الأربعاء- إن إحدى المحطات الإذاعية التى تمولها شركة (غازبروم) تتخذ موقفا صارما للغاية بشأن العديد من قضايا البلاد، ورغم ذلك تنعم بالعمل بهدوء دون تضييق فى روسيا، وأضاف “من الصعب العثور على أمثلة مشابهة فى دول أخرى“.


 


وانطلقت اليوم فى موسكو أعمال المنتدى الدولى “أسبوع الطاقة الروسي”، وسط مشاركة دولية فعالة، ويكتسب المنتدى أهمية حيث تعد روسيا أحد أبرز المشاركين فى سوق الطاقة العالمية.


 


وفى سياق متصل، قال الرئيس الروسى إن المدون المعارض أليكسى نافالنى يقضى عقوبته فى السجن بسبب ارتكابه جرائم وليس بسبب أنشطته السياسية.


ورد بوتين على سؤال عن سبب سجن نافالنى وأشخاص آخرين معروفين بمواقفهم المعارضة للسلطة دون ذكر أسمائهم:


“أما الأشخاص الذين تحدثتم عنهم فهم لا يقبعون فى السجن بسبب أنشطتهم السياسية، إنما بسبب الجرائم الجنائية التى ارتكبوها، بما فيها جرائم ضد رجال أعمال أجانب يعملون فى روسيا“.


 


وتابع أن الحديث يدور عن جرائم ارتكبت “أكثر من مرة.. يجب أن يتحمل من يفعل ذلك عاقبة أفعاله فى نهاية الأمر”، وشدد على أنه لا يجوز لأحد أن يستغل ثقة المجتمع لكسب مزايا اقتصادية ما لنفسه تحت ستار الأنشطة السياسية.


وينفذ نافالنى منذ مطلع العام الحالى عقوبة السجن بتهمة انتهاك شروط المراقبة القضائية، وذلك على خلفية صدور حكم سابق بالسجن بحقه مع وقف التنفيذ بتهمة الاحتيال يعود تاريخه إلى العام 2014.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل