الولايات المتحدة وأستراليا توقعان اتفاقية تصميم روفرات للعمل على سطح القمر

وقعت وكالة ناسا الأمريكية والوكالة الفضائية الأسترالية الثلاثاء اتفاقية تصميم الروفرات القمرية في إطار برنامج “أرتميس” الأمريكي القمري، وأفاد بذلك المكتب الصحفي لـ ناسا على موقعها الإلكتروني، وجاء في تدوينة نشرها المكتب الصحفي إن الغاية من الاتفاقية دعم العمليات التي ينفذها البشر والروبوتات على سطح القمر.


 


ووفقا لما ذكره موقع “RT”، فإنه بحسب المكتب الصحفي فإن قطاع البزنس الأسترالي سيقوم بالتعاون مع المؤسسات العلمية بتصميم الروفرات التي ستعمل على سطح القمر حيث ستستخرج عينات من الصخور القمرية وستسلمها المركبة المتخصصة في استخراج الثروات الطبيعية على القمر.


 


وستخصص أستراليا، حسب الاتفاقية، مبلغا قدره 150 مليون دولار، فيما أشار المكتب الصحفي إلى أن إرسال مركبات مأهولة إلى القمر يؤجل إلى فترة ما بعد عام 2026.


 


يذكر أن برنامج “أرتميس” القمري يقضي بأن تصل مركبة أمريكية مأهولة لمدار القمر عام  2023. كما يقضي بهبوط رواد الفضاء على سطح القمر عام 2024. إلا أن المفتش العام لـ ناسا، بول مارتن، كان قد أعلن في وقت سابق أن تنفيذ مهمة الهبوط على القمر يؤجل بسبب التأخر في تصميم البزات الفضائية.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل