الولايات المتحدة تجهل موقع المبشرين الأمريكيين المختطفين فى هايتى


قال مسئول رفيع بالإدارة الأمريكية، إن الولايات المتحدة تجهل موقع المبشرين المسيحيين الأمريكيين الذين اُختطفوا على يد عصابة في هايتي يوم السبت.


وحسب موقع سبوتنيك، قال مسئول رفيع، إن الولايات المتحدة تجهل الموقع الحالي للمُختطفين الأمريكيين، مشيرا إلى أن مسؤولي مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة الخارجية يعملون على مدار الساعة من أجل إطلاق سراحهم.


وذكرت منظمة “كريستيان إيد” المسيحية الأمريكية أن 17 مبشرا مسيحيا أغلبهم أمريكيين اختطفوا على يد عصابة في هايتي، يوم السبت.


وأضافت المنظمة التي تتخذ ولاية أوهايو الأمريكية مقرا لها، في بيان أن المجموعة المختطفة مكونة من 16 مواطنا أمريكيا ومواطنا كنديا واحدا بينهم 5 رجال و7 نساء و5 أطفال.


وأفاد مصدر أمني في هايتي، بأن التحقيقات بشأن واقعة اختطاف المبشرين الأمريكيين لا تزال جارية.


وقال وزير خارجية هايتي، كلود جوزيف إن المسؤولين الهايتيين على تواصل مع وزارة الخارجية الأمريكية بشأن حادث اختطاف المبشرين المسيحيين.


واختُطف المبشرون أثناء توجههم إلى منطقة تيتانيان شمال عاصمة هايتي بورت أو برنس، بعد زيارتهم دار أيتام في منطقة كروا دي بوكيه.


يٌذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية أكدت في وقت سابق من اليوم، أنها على علم بحادث اختطاف المواطنين في هايتي، وشددت على أن ضمان سلامتهم من أولويات الوزارة.


وجاء حادث اختطاف المبشرين الأمريكيين بعد يوم من تصويت مجلس الأمن الدولي بالإجماع على تمديد مهمة الأمم المتحدة في هايتي لتسعة أشهر إضافية.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل