القصر الإمبراطورى اليابانى يعلن الموعد الرسمى لزواج الأميرة ماكو من خطيبها


أعلنت وكالة البلاط الإمبراطوري اليابانية، رسميًا، اليوم الجمعة، أن الأميرة ماكو فيدة، ستتزوج صديقها كي كومورو، فى 26 أكتوبر الجارى، وسيتم توثيق زواجهما بمكتب حكومي محلي، في حين سيجري تعديل سجلات العائلة الإمبراطورية لتظهر خروج الأميرة منها، وذلك بعد سنوات من التدقيق والانتقاد المكثف الذي سلط الضوء على خطوبتها.


وستترك ماكو، العائلة المالكة عند زواجها، كما هو معتاد فى مثل هذه الحالات، وذكرت تقارير إعلامية أنه لن يتم إجراء أي من الاحتفالات التي عادة ما تصاحب الزواج الملكى، وستتخلى الأميرة عن دفعة لمرة واحدة تبلغ مليون دولار تستحقها، وفق ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.


الاميرة وخطيبها


وبدأ الجدل بشأن الزواج عندما نشرت واحدة من الصحف الشعبية تقريرا ذكرت فيه أن خطيب والدة كومورو السابق، زعم أنها وابنها عجزا عن رد دين قيمته نحو 35 ألف دولار، وقال كومورو إن خطيب والدته السابق، منحها المال كهدية وليس على سبيل القرض، وأرجأت وكالة رعاية القصر عدة مراسم للخطوبة بعد هذه الفضيحة، ولم تقم بأي ترتيبات بشأنها منذ ذلك الحين.


وأعلنت خطبة ماكو، البالغة من العمر 29 عاما، حفيدة الإمبراطور السابق أكيهيتو، على زميلها السابق كي كومورو، في 2017، لكن الزواج تأجل بعد أنباء عن خلاف مالي بين والدة كومورو وخطيبها السابق.


وأضاف التقرير أنهما سيوثقان زواجهما في مكتب حكومي محلي، في حين سيجري تعديل سجلات العائلة الإمبراطورية لتظهر خروج الأميرة منها، وأظهر استطلاع حديث لصحيفة “ماينيتشي” أن 38% يؤيدون الزواج ، بينما يعارضه 35%، و26% لا يهتمون به.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل