السلطات البريطانية تسمح للسجناء بالمشاركة فى بطولة شطرنج عالمية على الإنترنت


سمحت السلطات البريطانية للسجناء في إنجلترا بلعب الشطرنج التنافسي في بطولة دولية لأول مرة مما يتيح لهم الوصول المباشر إلى الإنترنت من خلال أجهزة كمبيوتر السجن لأداء مبارياتهم، وفقا لصحيفة الجارديان.


 


وبحسب التقرير، الوصول إلى الإنترنت مقيد في سجون المملكة المتحدة، ويقتصر إلى حد كبير على التعليم، لكن وزارة العدل وافقت على مشاركة سجناء في لندن وفي سوفولك للمشاركة في أول بطولة دولية على الإنترنت للسجناء.


 


فى مناسبة سابقة، سمح للسجناء بشكل غير مباشر باللعب ضد خصومهم عبر الإنترنت، لكن بسبب المخاوف الأمنية لم يُسمح لهم بالوصول إلى أجهزة الكمبيوتر بأنفسهم، وبدلاً من ذلك ، قام ضباط السجن والمتطوعون بإدخال ونقل تحركاتهم ولكن أثبتت هذه الطريقة التي تستغرق وقتًا طويلاً أنها غير عملية وخسروا جميع مبارياتهم، وهذه المرة يمكنهم القيام على بالامر بأنفسهم.


 


وكجزء من الحدث، سيستقبل المنتخب الإنجليزى سجناء من 31 دولة من بينها الولايات المتحدة وروسيا وكرواتيا والبرتغال وترينيداد، وتقام البطولة تحت رعاية الاتحاد الدولي للشطرنج.


 


وقال متحدث باسم وزارة العدل إن ذلك كان استثناء وأكد أنها المرة الأولى التي يُسمح فيها للسجناء بالمشاركة في مسابقة عبر الإنترنت.


 


وقال بيتر سوليفان منسق السجون الذي أدار فريق أحد السجون المشاركة للشطرنج: “الشطرنج يغرس الانضباط الذاتي العقلي ومهارات حل المشكلات والقدرة على التركيز وله تأثير إيجابي على السلوك لأنه يخفف من الملل وكان شريان حياة لبعض السجناء أثناء الإغلاق”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل