“الخارجية الفلسطينية”: تطالب أمريكا بمنع مشروع استيطانى يفصل القدس عن محيطها


طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الأربعاء، المجتمع الدولي، وبصفة خاصة الإدارة الأمريكية، بالتدخل الفورى والعاجل لوقف تنفيذ المشاريع والمخططات الاستعمارية التى تكرس الاحتلال والاستيطان ونظام الفصل العنصرى البغيض فى فلسطين المحتلة.


 


وذكرت الوزارة، فى بيان صحفي، أن سلطات الاحتلال تهدف من خلال قرار الاستيلاء على مساحات من أراضى المواطنين جنوب القدس، إلى حسم مستقبل قضايا المفاوضات النهائية من جانب واحد وبالقوة.


 


وأدانت بأشد العبارات مصادقة بلدية الاحتلال فى القدس اليوم، على قرار بالاستيلاء على مساحات من أراضى المواطنين جنوب القدس، لصالح إقامة مبان عامة، وشق طرق وتنفيذ أعمال بناء فى مستوطنة “جفعات همتوس“.


 


وأوضحت وزارة الخارجية الفلسطينية أن هذا المخطط الاستيطانى يهدف إلى استكمال فصل القدس عن محيطها الفلسطينى من جهة الجنوب، خاصة بعد أن بدأت سلطات الاحتلال بإقامة البنية التحتية لمستعمرة “عطروت” لفصل القدس من الجهة الشمالية، إضافة إلى تغيير معالمها الحضارية وواقعها الديمغرافي، عبر خنقها بمدن استيطانية ضخمة من الجهات الأربع وبجدار فصل عنصرى بغيض، تؤدى فى النهاية إلى تفتيت البنية الديمغرافية والمجتمعية الفلسطينية فى القدس، وتحويلها إلى أشلاء متناثرة تغرق فى محيط استيطانى ضخم مرتبط بالعمق الإسرائيلي، بما يؤدى أيضا إلى عمليات طرد وتهجير قسرى لمناطق وأحياء فلسطينية بأكملها خارج المدينة المقدسة.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل