الحمل .. متى تشعرين بأول حركة للجنين وكم عددها؟؟.. مجموعة نصائح لصحة الحامل والجنين – صحة وجمال

الحمل .. متى تشعرين بأول حركة للجنين وكم عددها؟؟.. مجموعة نصائح لصحة الحامل والجنين

عندما تعلم المرأة أنها حامل تشعر بمسئولية كبيرة تجاه الجنين الذى تحمله وتسعى جاهدة للحفاظ عليه طيلة 9 أشهر لضمان ولادته طفلًا طبيعيًا وصحيًا، وخلال شهور الحمل تنتظر المرأة شهر يلو الأخر تطور الجنين، ولعل أحد الأشياء التى تنتظرها الأم عن فارغ صبر هى الشعور بحركة الجنين لأول مرة، حيث تكون هذه بمثابة علامة الاطمئنان عليه.

أول حركة للجنين، يمكن أن تكون مثيرة وعاطفية بالنسبة للأم عندما تشعر أن طفلها يتحرك بداخلها لأول مرة، وعندما تتعرف الأم على هذه الحركات تبدو وكأنها لغة سرية بينهما، ومع زيادة نمو الجنين تصبح تلك الحركات أقوى وأحيانًا تكون مؤلمة أيضًا، ويرصد تقرير موقع “Healthline” المزيد عن حركات الطفل خلال أشهر الحمل.

متى تبدأ الأم في الشعور بحركة جنينها؟

قد تشعرين بحركة طفلك للمرة الأولى في أي مكان بين 18 إلى 20 أسبوعًا .

متى تحدث الحركة المبكرة للجنين؟

إذا كنتِ قد أنجبتِ طفلاً في وقت مبكر، فقد تشعرين بحركته مبكرًا من الأسبوع الـ16 .

ما علاقة زيادة الوزن بحركة الجنين؟

إذا كنتِ تعانين من زيادة مبالغة فى الوزن قد يستغرق الأمر وقتًا حتى تشعرى بحركة الجنين، ولكن ترقبى جيدًا فإذا لم تشعرِ بأي حركات لطفلك حتى 24 أسبوعًا يجب وقتها استشارة الطبيب.

كم عدد الحركات التي يجب أن تشعرِ بها كل يوم؟

لا توجد كمية محددة يمكن توقعها لحركات الجنين يوميًا، وليس مهمًا أن تترقبى هذا الأمر، حيث يختلف كل طفل عن الأخر، ولكل طفل نمط مختلف من الاستيقاظ والنوم والذي تعرفه الأم بمرور الوقت خلال فترة الحمل.

كيف تشجعين طفلك على الحركة؟

إذا لم تلاحظين أي حركات لطفلك وقتها يجب استشارة الطبيب المعالج، حيث من المفترض أن يركل الأطفال عادة في نفس الوقت كل يوم، ولكن يمكنك تشجعيه ببعض الطرق البسيطة، مثل تناول مشروبًا باردًا أو وجبة خفيفة أو حتى تشغيل موسيقى صاخبة لتشجيعه على الحركة.

إقرأ أيضاً.. الأنفلونزا .. ما أهمية اللقاح وما الحماية التي يوفرها؟ (تفاصيل)

ومن جهة أخرى تحتاج النساء اللواتي يخططن للحمل، إلى اتباع بعض الطرق لتقليل خطر إنجاب طفل مصاب بعيب خلقي، فقد يظهر العيب الخلقي عند نمو الطفل في الرحم، وقد تؤثر على المظهر ووظائف الأعضاء والنمو البدني والعقلي، وتظهر معظم العيوب الخلقية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، عندما تكون الأعضاء لا تزال تتشكل، لا يمكن منع جميع العيوب الخلقية، لكن يمكن زيادة فرصك في إنجاب طفل سليم من خلال اعتماد سلوكيات صحية قبل وأثناء الحمل، بحسب ما نشره موقع ” healthychildren”.

1. حمض الفوليك يوميًا:

تأكد من تناول 400 ميكروجرام من حمض الفوليك كل يوم، فهو يساعد في منع بعض العيوب الخلقية الرئيسية في دماغ الطفل والعمود الفقري (انعدام الدماغ والسنسنة المشقوقة )، تتطور هذه العيوب الخلقية في وقت مبكر جدًا عندما لا ينغلق الأنبوب العصبي الذي يشكل الدماغ والحبل الشوكي بشكل صحيح، تحتاجين إلى البدء في تناول حمض الفوليك قبل شهر على الأقل والاستمرار أثناء الحمل.

2. المتابعة الطبية:

إذا كنت تخططين للحمل ، ناقشي أدويتك الحالية مع طبيبك ، يمكن أن يساعد وضع خطة علاج لحالتك الصحية قبل الحمل في الحفاظ على صحتك وصحة طفلك، ومن المهم أيضا رؤية الطبيب بانتظام طوال فترة الحمل.

3. التطعيم :

تساعد اللقاحات في حمايتك وحماية طفلك من الأمراض الخطيرة، الحصول على لقاح الانفلونزا و لقاح السعال الديكي (Tdap) خلال كل فترة الحمل للمساعدة في حماية نفسك وطفلك.

الأنفلونزا: يمكنك الحصول على لقاح الإنفلونزا قبل أو أثناء الحمل.

السعال الديكي: يمكنك الحصول على لقاح السعال الديكي في الأشهر الثلاثة الأخيرة.

4 الوزن الصحى قبل الحمل

المرأة التي تعاني من السمنة قبل الحمل معرضة بشكل أكبر لخطر حدوث مضاعفات أثناء الحمل، تزيد السمنة من خطر إصابة المرأة الحامل بالعديد من العيوب الخلقية الخطيرة، ويجب التحدث مع الطبيب حول طرق الوصول إلى وزن صحي.

5 الإقلاع عن التدخين:

تشمل مخاطر التدخين أثناء الحمل الولادة المبكرة وبعض العيوب الخلقية ( الشفة الأرنبية أو الحنك المشقوق ) وموت الرضع، من الأفضل الإقلاع عن التدخين للحماية من بعض المشاكل الصحية للطفل ، مثل انخفاض الوزن عند الولادة.

الحمل .. متى تشعرين بأول حركة للجنين وكم عددها؟؟.. مجموعة نصائح لصحة الحامل والجنين

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل