التموين: لن نترك شيئاً إلا وسنفعله لخفض أسعار المواد الغذائية

التموين: لن نترك شيئاً إلا وسنفعله لخفض أسعار المواد الغذائية

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم أن وزارته لن تترك شيئاً إلا وستفعله لخفض أسعار المواد الغذائية من بيض وفروج وأجبان وألبان، وتعمل “بشكل مكثّف” على تخفيض تكاليف الإنتاج وتحديد نسب أرباح منطقية وعادلة لمنتجي المواد.

وأضاف الوزير عبر صفحته على “فيسبوك”، “أما أسعار المواد المستوردة، فنقوم بتحديد كلفتها الحقيقيّة والتسعير بناءّ عليها وليس على المعلومات المزوّرة”.

وكشف وزير التموين أمس عن تسعيرة جديدة للسلع والمواد ستصدر خلال أسبوعين، وستكون مبنيّة على التكاليف الحقيقية من جهة، وعلى أهمية المادة للمواطن من جهة أخرى، وبما يمكّن الوزارة من مراقبة الأسعار ومحاسبة المخالفين والمحتكرين.

وقبل أيام، وعد وزير التموين بأن تشهد الأسواق انخفاضاً في أسعار السلع والمواد الغذائية قريباً، لاسيما في الألبان والأجبان والبيض، كاشفاً عن اجتماعه مع منتجي الألبان والأجبان للوصول إلى سعر مناسب ومنع الاحتكار والحد من ارتفاع الأسعار.

وأصدر الوزير مؤخراً قراراً بوقف التفويضات الممنوحة لمعاونه جمال الدين شعيب، نظراً لاكتشاف بعض التجاوزات المرتكبة، كما أكد أن ارتفاع أسعار الجوز والتمر (بعد وقف استيرادهما) والسكر غير مبرر، ووعد بمحاسبة المحتكرين.

وبعدها، أعلن الوزير عن التدخل الإيجابي بأسعار السكر والشاي، حيث تم تخصيص كميات محددة منهما لكل عائلة عبر البطاقة الذكية (دون رسائل وانتظار) وبسعر حر لكن يقل عن السوق، وسيتبعها توفير الزيت والرز بهذه الطريقة حسب كلامه.

ويرى بعض المواطنين أن الوزير يفكر بطريقة “خارج الصندوق”، لكنه “لن يقوى على التجار”، وآلياته الجديدة لن يستمر العمل بها، لأن “التجار يُتلفون بضاعتهم ولا يبيعونها بسعر أقل مما يناسبهم”.

اقرأ أيضا: شركة إماراتية تتقدم بمشروع لإنشاء محطة توليد كهروضوئية بريف دمشق

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل