الآلاف فى السلفادور يحتجون ضد حكومة نجيب بوكيلة


تظاهر آلاف في السلفادور لإبداء احتجاجهم ضد الرئيس نجيب بوكيلة بشأن عدد من القضايا، ابتداء من اعتماد “بتكوين” كعملة قانونية إلى إقالة قضاة المحكمة العليا.


وحسب موقع روسيا اليوم، أشارت تقديرات لوسائل الإعلام المحلية إلى أن ما لا يقل عن أربعة آلاف شخص تظاهروا في العاصمة سان سلفادور حاملين لافتات وإشارات ترفض “بتكوين”، التي أصبحت رسميا عملة قانونية في السلفادور في سبتمبر.


كما ردد المتظاهرون شعارات رافضة لعزل قضاة المحكمة العليا واحتمال أن يسعى بوكيلة للفوز بثاني فترة على التوالي.


وردد الناس في الشوارع شعارات من بينها “ماذا تريد السلفادور؟ تخلصوا من الديكتاتور!” بالقرب من الميدان الرئيسي بالعاصمة، فيما أضرم محتجون آخرون النار في دمية تشبه الرئيس البالغ من العمر 40 عاما.


وأعلن بوكيلة نفسه “ديكتاتور” السلفادور على حسابه على “تويتر” الشهر الماضي في دعابة على ما يبدو.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل