اكتشاف طلقة بندقية مستقرة في أحشاء سجين أثناء فحصه بمقاطعة مورجان الأمريكية


جرت العادة فى سجن مقاطعة مورجان الأمريكية، فحص المساجين بشكل دوري من خلال فحص جسدي عند دخولهم، وخلال فحص أحد المساجين الجدد تفاجئوا خلال مسح لجسده عن وجود طلقة بندقية في بطنه، وتم وضعه فى المستشفى بدلا من وضعه خلف القضبان.


 


وتم نقل الرجل، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، من سجن في ألاباما إلى سجن آخر في مقاطعة مورجان، عندما تم العثور على قذيفة البندقية في بطنه، ونشرت صورة القذيفة وهي مستقرة في معدة السجين، الأمر الذي أثار دهشة الضباط وفق ما نقلت صحيفة اندبندنت البريطانية.


الطلقة مستقرة فى بطن المريض


 


وقال مكتب عمدة المدينة في منشور على فيسبوك إنه تم القبض على الرجل في مكان آخر بالمقاطعة، وأن قذيفة البندقية في بطنه عُثر عليها عندما سار عبر ماسح ضوئي للجسم ليتم تسجيل وصوله إلى المنشأة.


فيما كتبت إدارة السجن: “قبل إلقاء القبض علي المساجين ، نوصي النزلاء المحتملين بتجنب ابتلاع أي قذيفة بندقية قبل زيارتهم”.


كما قال المتحدث باسم السجن مايك سوافورد: “يخضع السجناء الذين يدخلون سجن مقاطعة مورجان بشكل دوري لفحص جسدي عند دخولهم، وأظهرت صورة حديثة ما يبدو أنها طلقة من بندقية عيار 0.410 تم ابتلاعها داخل جسد شخص، لم يتم احتجازه مطلقا. وعندما رأى طاقمنا الطبي ذلك، قالوا إنه يجب أن يذهب إلى المستشفى”.


وأوضح سوافورد أن الرجل، الذي اعتقلته وكالة أخرى لإنفاذ القانون في المقاطعة، أطلق سراحه لاحقا بناء على تعهده الخاص، ولم يتضح ما حدث للطلقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل