افتتاح مركز لتعليم اللغة الروسية في مدينة جبلة السورية

يمكن أن يدرس أكثر من 300 طفل سوري اللغة الروسية في مركز “الفجر” لتعليم اللغة والثقافة الروسيتين في مدينة جبلة السورية.

صرح بذلك للصحفيين ناطق باسم ممثلية “روس سوترودنيتشيستفو” (المركز الروسي للعلوم والثقافة سابقا) في سوريا.

وقال إن مدينة جبلة شهدت مراسم افتتاح مركز “الفجر” لتعليم اللغة والثقافة الروسيتين حيث يمكن أن يتلقى ما يزيد عن 300 طفل سوري بمختلف أعمارهم دورات اللغة الروسية، وستتاح لهم كذلك فرصة لدراسة ثقافة وتقاليد وعادات شعوب روسيا.

وأشار الناطق إلى أن المركز يخطط لتنظيم زيارات الطلاب لروسيا للاطلاع على آثارها الحضارية والثقافية والمشاركة في مختلف الفعاليات الإبداعية والتواصل مع أقرانهم الروس. وستتاح تلك الفرصة بالدرجة الأولى للأطفال الذين سقط أباؤهم في ميادين القتال في التصدي للتشكيلات الإرهابية المتطرفة.

وقال المركز إن هناك منظمات روسية مثل “البعثة الروسية الإنسانية” والمركز الروسي للعلوم والثقافة وكذلك الممثلون عن الجالية الروسية في دمشق لهم دور كبير في إنشاء مركز “الفجر” لتعليم اللغة والثقافة الروسيتين. وأسهمت وزارة التعليم الثانوي السورية وإدارتا محافظة اللاذقية ومدينة جبلة في أعداد كل ما هو ضروري من الوثائق اللازمة لإنشاء المركز.

وقال رئيس ممثلية “روس سوترودنيتشيسفو” نيقولاي سوخوف، في مراسم افتتاح المركز:” “نحن سعداء جدا بافتتاح المركز الروسي في مدينة جبلة باعتباره مساهمة كبيرة في تطوير علاقاتنا الودية حيث سيتمكن الأطفال السوريون من دراسة اللغة الروسية والثقافة والتاريخ الروسي. ومضى قائلا:” ربما سيرغب طفل ما من طلبة المركز مستقبلا بربط مصيره بروسيا”.

قال مدير مركز “الفجر” محمد معروف، الذي تخرج في كلية الصحافة بجامعة الصداقة بين الشعوب في موسكو إن فكرة إنشاء المركز ظهرت بعد أن تنامى الاهتمام باللغة الروسية في الأعوام الماضية.

وشدد معروف على أن “هناك اهتماما كبيرا ورغبة قوية جدا لدى جميع السكان المحليين بدراسة اللغة الروسية، مع العلم أنه يوجد في كل منزل محلي تقريبا مواطن أو مواطنان درسوا في روسيا أوحصلوا على دبلوم روسي”. وأضاف أن الهدف الرئيسي لإنشاء المركز هو تعزيز العلاقات الإنسانية بين روسيا وسوريا.”.

يذكر أنه، تم إدراج اللغة الروسية على مناهج المدارس السورية كمادة دراسية طوعية.

المصدر: تاس

اقرأ أيضا: عضو غرفة تجارة دمشق: أتوقع انقطاع ببعض المواد وارتفاع في الأسعار.!؟

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل