استبدال تمثال كولومبوس بمنحوت امرأة تعود للسكان الاصليين وسط مكسيكيو


تقوم السلطات في العاصمة المكسيكية بنصب تمثال لشابة من السكان الأصليين للمكسيك في الموقع السابق، لتمثال لكريستوفر كولومبوس، في وسط مكسيكو سيتي، حيث تم اختيار نسخة طبق الأصل لمنحوتة غامضة تعود إلى حقبة ما قبل الإسبان لامرأة من السكان الأصليين لتحل محل تمثال كريستوفر كولومبوس في أبرز شارع في مكسيكو سيتي.


تمثال كولومبس


 


ووفق ما نشرت صحيفة الجارديان، فإن هذا التمثال يبلغ ارتفاعه نحو ستة أمتار، هو نسخة من منحوتة اكتشفت مؤخرا تعود إلى فترة وصول كولومبوس إلى ما كان يشار إليه باسم العالم الجديد، حسبما أعلنت عمدة العاصمة المكسيكية، كلوديا شينباوم.


 


وقال المعهد الوطني للأنثروبولوجيا والتاريخ إن التمثال في ذلك الوقت كان مشابهًا لتصوير إلهة الخصوبة في ثقافة هواستيك، لكن علماء الآثار بالمعهد قالوا أيضًا إنها ربما كانت عضوًا في النخبة أو جزءًا من الطبقة الحاكمة.

منحوتات السكان الاصليين
منحوتات السكان الاصليين


 


وستكون النسخة المتماثلة بحجم يصل إلى ثلاثة أضعاف حجم النسخة الأصلية التي يبلغ طولها 2 متر، والتي يتم عرضها في متحف الأنثروبولوجيا في مكسيكو سيتي، وقررت سلطات المدينة نقل تمثال كولومبوس إلى موقع أقل بروزًا ، ويجب استبداله بامرأة من السكان الأصليين لأن تمثيلهم كان ناقصًا.


 


كما ستكون جماليات النسخة المتماثلة تغييرًا صارخًا عن تمثال كولومبوس، المرأة الشابة في أماجاك هي من طراز ما قبل الإسبان مع التحديق بعيون مفتوحة لأن الأحجار الملونة التي ربما تم إدخالها في الأصل في تجاويف عينيها قد ضاعت.


 


على الرغم من وجود تماثيل أخرى للسكان الأصليين في شارع ريفورما بالمدينة ، إلا أنها كانت تُصنع عادةً بأسلوب كلاسيكي جديد يتطابق مع القاعدة المزخرفة لتمثال كولومبوس السابق ، والجرار ومنحوتات أخرى في الشارع.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل