أسترالية تتنكر بزى طبيبة وتكتب 600 شهادة إعفاء من تلقى لقاحات كورونا


ارتكبت استرالية تبلغ من العمر 45 عاما وتقيم في ولاية كوينزلاند، جريمة ستعاقب عليها بغرامة قدرها 10 آلاف دولار أو السجن، حيث تنكرت في زي طبيبة وكتبت 600 شهادة إعفاء وهمية من التطعيمات ضد فيروس كورونا.


 


وقالت الشرطة الاسترالية في ولاية كوينزلاند، إن متهمة بالتظاهر بأنها طبيبة وإصدار 600 شهادة “إعفاء طبي” مزورة لـ COVID-19 “لا تعتقد أنها ارتكبت أي خطأ” و “يحق لها” إصدار الشهادات، وفق ما نقلت شبكة abc news.


سيدة تتنكر بزي طبيبة


وتم القبض على السيدة البالغة من العمر 45 عامًا من دارلينج هايتس في منطقة توومبا يوم الأربعاء في أعقاب مداهمة للشرطة لمنزل لابرادور في جولد كوست، وتم اتهامها بموجب القانون الوطني للممارس الصحي بخمس تهم تتعلق بأخذ لقب يشير إلى أن الشخص ممارس صحي.


 


وقال مفتش المحقق بالإنابة داميان باول، إن المتهمة لا تحمل شهادة دكتوراه طبية وغير مسجلة كممارس صحي داخل أستراليا، إنها تعتقد أن لها الحق في إصدار تلك الشهادات، كما إنها في الأساس لا تعتقد أنه يجب إجبار الناس على التطعيم” مؤكدا أنها تتقاضى ما يصل إلى 150 دولارًا لكل شهادة.


 


وأضاف القائم بأعمال المفتش باول إن الشرطة تعمل على تعقب الأشخاص الذين اشتروا شهادة، قائلا: “ما تمكنا من تحقيقه حتى الآن هو أنهم من جميع أنحاء أستراليا ، أو ولايات البر الرئيسي، وسنعمل مع الوكالات الشقيقة في جميع أنحاء أستراليا لتحديد هؤلاء الأشخاص والتأكد من علمهم بأن شهاداتهم غير صالحة”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل