أحمد بدير: كنت بشترى طبق الكشرى وأكله مع رغيف عيش عشان أشبع

كشف الفنان أحمد بدير عن تفاصيل حياته، وكيف يوفر الأموال ليدخل بها السينما، معقبا: “كنت بشتري طبق الكشري وأحطه في رغيف عيش عشان أشبع”.

وأضاف، خلال حواره مع الإعلامية وفاء الكيلانى عبر برنامج السيرة المذاع على قناة dmc: “بمشى عشان مش معايا فلوس وكنت بوفر عشان أدخل السينما.. وبجيب طبق الكشرى وأجيب الرغيف البلدى وأكله معاه عشان أشبع.. وكنت باكل الكشرى وبتفرج على الفيلم.. عشان أشوف 3 أفلام ورا بعض.. لما لقيت 50 قرش فى الشارع حطيت لكل واحد من أخواتى مبلغ.. ومفكرتش أدى الفلوس لبابا لأنه هو اللى بيدينى”. 


 


وتايع: “بتبقى أسعد لحظات حياتي لما أخرّج واحد من همومه وأخليه يضحك من قلبه فـ بضحك من قلبي معاهم.. وفى مرحلة طفولتى مكنش دمى خفيف وإنما كنت طفل عادى.. وكنت أقرب إلى التراتيجيا.. أنا مش شخص حزين.. وخارج التمثيل بكون منعزل وساكت ومش بتكلم كتير، والفترة اللى بكون فرحان فيها وأنا على خشبة المسرح بخرج فيها المشاهد من حزنه وبحس أنى عملت شيء رائع”. 


 

وأوضح: “والدى كنت بخاف عليه لما كان عندى 10 سنوات لو توفى والدى كنت حاسس أنى ممكن أتجنن.. ولما توفى والدى كنت بعمل مسرحية على الرصيف.. وكنت بصلى وشوفت أخواتى البنات بيعيطوا.. وربنا أنزل السكينة على قلبى وغسلته.. وكانت لحظة صعبة جدا وروحى رايحة منى”.

وتابع: “والدتي كانت دايمًا بتدعيلي أجمل دعوة في الدنيا تقولي: “ربنا يطعمك ما يحرمك، والدعوة دي اللي أنا عايش عليها”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل