أبو الغيط يستقبل المبعوث الأممى لسوريا.. ويؤكد: جميع الأطراف تحتاج لمراجعة مواقفها


استقبل أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية “جيير بيدرسون” المبعوث الأممى لسوريا، بمقر الأمانة العامة اليوم 14 الجارى، حيث عقد الطرفان جلسة مباحثات مطولة تناولت تطورات الوضع فى سوريا.


 


وصرح مصدر مسئول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أن اللقاء تناول الأزمة السورية من مختلف أبعادها، حيث استمع أبو الغيط لعرضٍ مفصل قدمه المبعوث الأممى حول تطورات الوضع الميدانى والإنسانى فى البلاد، مع التركيز على المسار السياسى الذى ترعاه الأمم المتحدة من خلال اجتماعات اللجنة الدستورية، التى تضم الحكومة والمعارضة السورية، ويُنتظر أن تُلتئم فى 18 الشهر الجارى بجنيف.


 


ونقل المصدر عن أبو الغيط تأكيده خلال اللقاء ضرورة الالتفات إلى خطورة تدهور الأوضاع الإنسانية للسوريين بسبب استمرار النزاع، مُشدداً على أن الحل السياسى يُمثل المخرج الوحيد من الأزمة المستمرة منذ أكثر من عقد.


 


وأوضح أبو الغيط أن سوريا بلد عربى لابد من الحفاظ على استقلاله وتكامل ترابه الإقليمي، لافتاً إلى أن استمرار التدخلات الأجنبية على الأراضى السورية يُعقد الأزمة ويُطيل أمدها، ومُشدداً على أن مختلف الأطراف فى حاجة إلى مراجعة مواقفها من أجل إيجاد مخرج للأزمة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل