وول ستريت جورنال: فيس بوك أعفى مستخدمين بارزين من عواقب انتهاك قواعده


كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن موقع فيس بوك قد أعفى نحو 6 ملايين من أبرز مستخدميه من مواجهة عواقب لانتهاك قواعد المنصة من خلال نظام طبقات سرى ومنهجى وصفته مراجعة داخلية بأنه خرق للثقة، بحسب ما قالت وثائق داخلية حصلت عليها الصحيفة.


وقد أنشأ فيس بوك فى البداية النظام المعروف باسم فحص X لمساعدة المنصة فى تخفيف الإجراءات التى يتم اتخاذها ضد مستخدميها الأكثر شعبية مثل السياسيين والمشاهير، وفقا للصحيفة.


وسمح النظام للمستخدمين ذوى النفوذ لخرق شروط الاستخدام الخاصة بفيس بوك دون أن يواجهوا عقبات كبيرة، ووصف بعض  المستخدمين بأنه ضمن قائمة بيضاء تم إعفائها من تطبيق السياسة، بينما سمح للقاء منشورات مستخدمين آخرين ذوى شعبية قيد مزيد من المراجعة، على الرغم من أنها تنتهك القواعد الخاصة لفيس بوك.


ووفقا للصحيفة، فقد تم حماية لاعب كرة القدم البرازيلى نيمار من عقوبات من قبل النظام فى عام 2019 بعدما نشر صور عارية لامرأة اتهمته باغتصابها، وهو الاتهام الذى نفاه، وتم السماح ببقاء هذه الصور لأكثر من يوم على الرغم من انتهاكها لقواعد المنصة بشأن نشر صور حميمية بدون موافقة.


وأظهرت الوثائق المستخدمين من القائمة وهم ينشرون معلومات مضللة ونظريات مؤامرة عن سلامة اللقاح، ومزاعم عم دور لهيلارى كليتون فى شبكة استغلال جنسى وغيرها من المزاعم التى رأى فحص الحقائق الخاص بفيس بوك نفسه أنها زائفة.


ووصف تحقيق داخلى أجرى عام 2019 ممارسات فيس بوك بانها تعد خرقا للثقة ولا يمكن الدفاع عنها علنا، وفقا للوثائق التى حصلت عليها الصحيفة.


وتقول وول ستريت جورنال، إن فيس بوك قلق من حجم النظام والدور الذى تلعبه الشركة فى التخفيف من العقبات، وأخبرت المنصة مجلس الرقابة الخاصة بها فى يونيو الماضى أن هذا النظام يستخدم فى عدد صغير من القرارات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل