هاجر وندى يبتكران ملابس ذكية لمريضات سرطان الثدى .. اعرف حكايتها “فيديو”


من رحم المعاناة يولد الإبداع دائمًا، وهكذا ولدت فكرة مشروع تخرج هاجر محمود وندى طارق  الطالبتين بكلية الفنون التطبيقية جامعة بنها، الذي طرح عدة تصميمات لملابس ذكية لمريضات سرطان الثدي، بعد أن شهدتا معاناة والدة صديقة لهما مع اختيار الملابس بعد استئصال الثدي.


استضاف “تليفزيون اليوم السابع”، الطالبة هاجر محمود التي تحدثت عن مشروع تخرجهما، حيث قالت  :”فكرت أنا وندى فى تصميم ملابس لمرضى سرطان الثدى، بسبب إن والدة صاحبتنا كانت بتعانى من نفس المرض، وشوفنا معاناتها بعد استئصال الثدى، والغدد الليمفاوية فى الذراع المجاور للثدى المستأصل، وده سبب لها مشاكل كتيرة جداً، لدرجة إن ماينفعش حد يلمس ذراعها، عشان ده ممكن يسبب لها مشاكل صحية”.


هاجر
هاجر


تابعت :”صممنا ملابس ذكية مصنوعة من القطن، ومزودة بجهاز ألترا سونيك سينسور، وهو جهاز استشعار بيصدر صوت لما حد يقرب من ذراعها، وبكده ماحدش يقدر يقرب منها وصممنا ملابس برسومات مبهجة زى الفراشات باللون الوردى، زى روب صممناه وجمعنا عليه توقيعات من متعافيات المرض الخبيث، عشان يديها أمل فى الحياة، وصممنا فساتين وجاكيت والتصميمات تنفع للمحجبات وغير محجبات“.


وأضافت:” مريضات كتير عجبتهم الفكرة، و بعضهم وجدوا إن الملابس ممكن تحسسهم إنهم منبوذات، ودول فكرنا نعملهم ملابس مزودة بجهاز هزاز تحس هى بيه لما حد يقرب من ذراعها، وسألنا دكاترة فيه وقالولنا كويس مش هيضر المريضة بشرط يكون عدد الاهتزازات بسيطة والتصميمات دى حاليا شغالين عليها”.

شرح للروب
شرح للروب


تحضر هاجر وندى حالياً لتصميم ملابس عملية أكثر سهلة الفتح عند منطقة الثدى، وخاصة عند منطقة سحب العينات لمريضات سرطان الثدى، مؤكدة على أن التصميمات مناسبة لفئات عمرية من 20 لـ30 عاماً وتنوى تصميم ملابس لجميع الفئات العمرية.

شرح للفستان
شرح للفستان


تحلم هاجر بأن يكبر مشروعها هي وزميلتها و تصل فكرتهم للكثيرات من مريضات سرطان الثدى، حتى تساعدهن في الحفاظ على سلامتهن عند سيرهن في الشارع.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل