مورينيو يسرق الأضواء ويحتفل بطريقة هستيرية احتفالاً بهدف الشعراوي القاتل في مرمى ساسولو – رياضة

مورينيو يسرق الأضواء ويحتفل بطريقة هستيرية احتفالاً بهدف الشعراوي القاتل في مرمى ساسولو

حقق روما فوزا قاتلا على ضيفه فريق ساسولو، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعت الفريقين، مساء اليوم السبت، على ملعب “الأولمبيكو”، ضمن مواجهات الجولة الثالثة من منافسات الدوري الإيطالي للموسم الحالي 2021-2022.

وواصل روما بقيادة المدير الفني جوزيه مورينيو انتصاراته في الدوري الإيطالي، محققا العلامة الكاملة بالفوز في المباريات الثلاث التي خاضها.

انتهى الشوط الأول بتقدم فريق روما بهدف، أحرزه لاعب الوسط الدولي الإيطالي بريتان كريستانتي في الدقيقة 37.

في الشوط الثاني، سجل الدولي الصربي فيليب ديوريتشيتش هدف تعادل ساسولو في الدقيقة 57، وهو ثاني أهدافه هذا الموسم في المسابقة.

ويتمكن البديل، المهاجم صاحب الأصول المصرية، ستيفان الشعراوي من تسجيل هدف فوز روما في الوقت بدل الضائع، ليحقق روما 3 نقاط ثمينة ويجن جنون المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ويركض بطريقة هستيرية.

وكان الشعراوي قد شارك بديلا في الدقيقة 69، بدلا من الأرميني هنريك مختيريان.

الفوز رفع رصيد روما إلى 9 نقاط، ليحتل صدارة ترتيب الدوري الإيطالي بفارق الأهداف عن فريقي ميلان ونابولي، في حين توقف رصيد ساسولو عند 4 نقاط في المركز التاسع.

إقرأ أيضاً.. دوري أبطال أوروبا .. أرقام قياسية للأساطير تخترق التاريخ قبل انطلاق دوري المجموعات

ومن جهته كان البرتغالي المدير الفني لفريق روما، بطل صورة المباراة التي جمعت فريقه بساسولو أمس الأحد، ضمن منافسات الجولة الثالثة من الدوري الإيطالي، حيث ركض مورينيو 60 مترا احتفالا بثاني أهداف فريقه الذي جاء بأقدام ستيفان الشعراوي في الوقت بدل الضائع.

وكانت المباراة في طريقها نحو التعادل، ولكن الشعراوي أحرز هدف فريقه الثاني في انتصاره على ساسولو بنتيجة 2-1، ما منح جوزيه الانتصار في مباراته رقم 1000 خلال مسيرته التدريبية.

واحتفل مورينيو بانتصار فريقه الذي ضمن له المحافظة على صدارة ترتيب الدوي الإيطالي بالعلامة الكاملة من 3 مباريات متفوقا بفارق الأهداف فقط على ميلان ونابولي.

وبمجرد أن أحرز الشعراوي هدف الانتصار، ركض المدرب البرتغالي نحو المدرجات الجنوبية من ملعب (الأولمبيكو) للاحتفال ومعانقة لاعبيه.

وأدار جوزيه الذي تولى تدريب عدة فرق، ريال مدريد وإنتر ميلان ويونايتد وتشيلسي وتوتنهام وبورتو، إلى جانب روما، 1000 مباراة، انتصر في 638 وتعادل في 205 وخسر 157 مباراة.

وتضم خزينة ألقاب جوزيه 2 دوري أبطال أوروبا، مع بورتو في 2004 وإنتر ميلان في 2010، إلى جانب تحقيق ألقاب محلية أخرى في البرتغال وإيطاليا وإنجلترا وإسبانيا، كالدوري البرتغالي مرتين والدوري الإسباني مرة والدوري الإنجليزي الممتاز 3 مرات والدوري الإيطالي مرتين، إلى جانب الدوري الأوروبي.

مورينيو يسرق الأضواء ويحتفل بطريقة هستيرية احتفالاً بهدف الشعراوي القاتل في مرمى ساسولو

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل