مقتل ضابط بالجيش العراقى فى هجوم مسلح شمال بغداد


أعلن مصدر أمنى عراقى، اليوم (الثلاثاء)، مقتل ضابط فى هجوم مسلح على محافظة صلاح الدين الواقعة شمال العاصمة بغداد.


 


وأفاد المصدر الأمنى ـ فى تصريح خاص للقناة (العراقية) الإخبارية ـ بأن مجموعة مسلحة ، يعتقد انتماءهم لعصابات داعش الإرهابية، هاجمت قرية المزاريخ فى محافظة صلاح الدين شمال العاصمة بغداد، مما أسفر عن مصرع ضابط برتبة نقيب فى الجيش العراقى فى الحال.


 


وأضاف المصدر ـ الذى رفض الكشف عن اسمه ـ أن “قوة أمنية وصلت لمكان وقوع هذا الحادث ونفذت عملية تفتيش واسعة ، وذلك بحثا عن المنفذين واتخاذ كافة الإجراءات القانونية فى حقهم“.


 


فيما أصيب جنديان عراقيان، اليوم الثلاثاء، بهجوم شنته عناصر داعش فى قضاء الحضر جنوب الموصل، وقال مصدر أمنى عراقى – فى تصريح نقلته وكالة الأنباء العراقية (نينا) – إن عناصر داعش شنت هجوما بالقرب من منطقة خنيفس التابعة لقضاء الحضر على نقطة أمنية للجيش العراقى تسبب بإصابة جنديين اثنين من اللواء الثالث والأربعين التابع للفرقة المشاة العشرين.


 


 


 


من ناحية أخرى، قتل 4 أشخاص بينهم عنصران من قوات الأمن، بهجوم شنه مسلحو تنظيم “داعش” الإرهابى على قرية نائية قرب قضاء مخمور جنوب الموصل على بعد 300 كم شمالى بغداد، يوم السبت الماضى.


 


 


 


وقال صالح الجبورى مدير ناحية القيارة القريبة من موقع الهجوم إن “عناصر من بقايا تنظيم داعش هاجموا قرابة الساعة الثانية صباحا حاجزا أمنيا للحشد الشعبي” مشيرا إلى مقتل أربعة بينهم عنصر فى الحشد وضابط ومختار القرية.


 


 


 


وقال مصدر أمنى، طلب عدم ذكر اسمه إن الهجوم الذى استخدمت فيه أسلحة خفيفة وقذائف الهاون أسفر كذلك عن إصابة 7 أشخاص.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل