مسئول ألمانى الهجوم الذى خطط له ضد كنيس يهودى له على الأرجح “دوافع إرهابية”


قال مسؤول ألماني اليوم الخميس، إن الهجوم الذي خطط له ضد كنيس يهودي في هاغن غرب البلاد يرجح إلى حد كبير أن تكون له “دوافع إرهابية”.


وقال رئيس حكومة ولاية شمال الراين فستفاليا أرمين لاشيت: “يبدو أنه تم تجنب هجوم له دوافع إرهابية قبل بدء يوم الغفران (العيد اليهودي الرئيسي)”.


وكان مصدر قال لوكالة “فرانس برس” في وقت سابق من اليوم، إن الشرطة الألمانية أوقفت اليوم الخميس،عددا من الأشخاص بعد تهديدات بهجوم على كنيس في بلدة هاغن بغرب ألمانيا، في يوم الغفران اليهودي.


وتأتي التوقيفات بعد انتشار كبير للشرطة في ساعة متأخرة من يوم أمس الأربعاء في محيط الكنيس اليهودي في بلدة هاجن بغرب ألمانيا، ما اضطر الكنيس لإلغاء فعالية الاحتفال بسبب التهديد.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل