روسيا تؤيد نظام الحكم الفدرالي في سوريا –

رئيس مجلس سوريا الديمقراطية: روسيا تؤيد نظام الحكم الفدرالي في سوريا

قال الرئيس المشارك لـ “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد) رياض درار، في تصريحات صحفية، إن روسيا تؤيد نظام الحكم الفدرالي في سوريا، وأوردت ذلك في الدستور الذي اقترحته للبلاد، وذلك على خلفية زيارة وفد من “مسد” إلى موسكو لتبيان موقفها بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

وذكر درار رداً على سؤال حول إمكانية اعتراف روسي رسمي بـ “الإدارة الذاتية” كحكومة لإقليم حكم ذاتي، أن روسيا طرحت سابقاً مشروعاً فيدرالياً لسوريا، وفتحت مكتباً في موسكو لـ”الإدارة الذاتية”.

وأضاف، أن الدستور المقترح من روسيا لسوريا تضمن غرفة للمناطق، بمعنى الإدارات المحلية، وسحبت صلاحيات من الرئاسة ومن الحكومة لمصلحة غرفة المناطق، وعلى هذا يمكننا أن نجد استجابة عملية في حال أدرنا حواراً بنّاء من مصلحة الجميع أن يأتوا قانعين بجدواه.

وأكد درار أن “روسيا تقف إلى جانب الحكومة السورية لأنها لم تجد من الطرف الآخر، أي المعارضة.

ولفت إلى أن الإدارة الأميركية لم تعد بعيدة عن التطلعات الروسية، وأوضح أن “بإمكان روسيا أن تجمع بين السلطلات السورية و المجلس والإدارة”، واعتبر أن المفاوضات بين “الإدارة الذاتية” ودمشق، والتي بدأت منذ عام 2018، لم تتقدم خطوة”.

وقال: “ونحن كذلك نصر على الإدارة الذاتية لكل المناطق السورية، لأن ذلك يعني أن الشعب يحكم نفسه، دون التخلي عن سلطة مركزية تتمثل بوزارات سيادية، لأن اللامركزية وحدها تعني أن هناك شعباً بلا سلطة، لذلك لا بد من التوازن بين السلطتين في دستور جديد يضمن العلاقة الإيجابية، وروسيا تستطيع تدوير الزوايا في هذا الإطار”.

وطالب درار من واشنطن وموسكو إلى الوصول لتوافقات حول الحل السياسي في سوريا، تكون “الإدارة الذاتية” جزءاً منه، مشيراً إلى أن هذا التوافق بات أخيراً يتبلور من خلال اتفاق المعابر، والإنعاش المبكر، وفي إدارة ملف درعا.

وكانت قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، إن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، استقبل وفدا من “مجلس سوريا الديمقراطية” برئاسة القيادية إلهام أحمد، في وقت يسود جو من التوتر في أوساط تلك القوات بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

وذكرت الخارجية الروسية، أنه جرى خلال اللقاء “تبادل الآراء حول الوضع في سوريا مع التركيز على الوضع بشمال شرقي البلاد”، ولفت إلى أن “الجانب الروسي أكد موقفه المبدئي الداعم لتسوية جميع القضايا التي تعيق استعادة سيادة ووحدة أراضي سوريا بالكامل، بناء على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وبأسرع ما يمكن”.

وكالات

اقرأ ايضاً:مسؤول إيراني: روسيا تنتفع من الاقتصاد السوري أكثر من إيران

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل