درعا لا تسوية والجيش يتخذ القرار – خاص عربي اليوم

إن الأزمة التصعيدية التي تشهدها درعا البلد تبين أن المشغلين من الجهات الخارجية أوعزت لوكلائها رفض كل الحلول ومن بينها الخروج من المنطقة باتجاه الشمال السوري، لكن هي مهلة حتى العاشرة صباحاً كي تخرج الجماعات الإرهابية أو إخراجهم بالقوة، خاصة وأن الجيش السوري طوّق المنطقة من ثلاثة محاور.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية

لقد امهلت روسيا لجنة المفاوضات حول درعا حتى العاشرة من صباح الغد إن لم يخرج الإرهابيون الرافضون للقبول، ستتدخل جوياً لصالح الجيش السوري، وهذا أمر أصبح محسوماً ما يعني أن الأمور تنح باتجاه إطلاق معركة واسعة حتى تطهير الجنوب كاملاً وهذا هو أقرب سيناريو متوقع، نظراً لأن الفصائل الإرهابية المسلحة تستخدم في هجماتها صواريخ من نوع (كورنيت) فكيف حصلت عليها وبموجب التسوية القديمة كانت قد سلمت جميع أنواع أسلحتها الثقيلة، فهذا يؤكد مجدداً أن هناك من يمدهم بالأسلحة في محاولة لتحقيق مكاسب ميدانية على الأرض.

اقرأ أيضاً: إدلب .. النصرة تستهدف مواقع الجيش السوري 25 مرة

الجدير بالذكر أنه تم بالأمس ضمن اتفاق التسوية تجهيز عدد من الحافلات الكبيرة وإزالة عدد من السواتر والحواجز الترابية والإسمنتية في منطقة الجمرك القديم لنقل الإرهابيين الذين يعطلون التسوية من داخل درعا البلد باتجاه الشمال السوري لكن تراجع الإرهابيين عطل العملية، ما يؤكد أن بدء معركة التطهير الشامل تقترب من موعدها والمتوقع بين اليوم إلى صباح الغد، حتى أن ما من مستفيد من هذه الفوضى سوى الكيان الصهيوني الذي يبدو أن استخباراته تنشط جنوباً بالتالي كل المؤشرات كما ذكرنا أعلاه تتجه نحو إطلاق معركة شاملة مع دخول سلاح الجو الروسي الذي أنذر لجنة المفاوضات بالالتزام بالشروط مطالباً إياها أيضاً بالخروج باتجاه ادلب في الشمال السوري.

وكانت المجموعات الإرهابية التي تتحكم بمصير سكان حي درعا البلد عطلت عدة مرات اتفاق التسوية السلمية الذي طرحته الدولة في إطار جهود الحل السلمي الذي يقضي بإخراج الإرهابيين من الحي وتسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين وتسليم الأسلحة بمختلف أنواعها الخفيفة والمتوسطة وتثبيت نقاط للجيش وإعادة الخدمات ومؤسسات الدولة لتخديم أهالي الحي.

اقرأ أيضاً: الجيش السوري يكبد داعش خسائر كبيرة ببادية دير الزور

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل