حداد أسترالي يحوّل الخردة في ورشته إلى أعمال ومجسمات فنية مميزة.. فيديو


تستطيع فنون الرسم والنحت صناعة اللوحات والصورة الرائعة واخراجها من الأشياء المهملة وغير المفيدة، وهذا ما نجح فيه حداد استرالي لديه موهبة النحت، حيث تمكن من تحويل الخردة التي تملأ ورشته إلى أعمال فنية يزين بها الشوارع المحيطة به، ولقت المنحوتات قبولا كبيرا لدى المارة الذى عبروا عن اعجابهم بموهبة الحداد.


وقرر الحداد الإسترالي الاستفادة من الخردة غير المستخدمة بتصنيع مجسمات لحيوانات مختلفة يجمع فيها الحديد والخردة من ورشته ثم يقوم بتنظيفها من الصدأ ثم يصنع منها أعمالا فنية ومجسمات لحيوانات ضخمة مثل الجمال والأحصنة ويصل ارتفاع بعضها إلى 3 أمتار.

بومة خردة
بومة خردة


 

حصان من الخردة
حصان من الخردة


ونشرت شبكة سكاى نيوز، لقطات من مراحل تحويل الخردة إلى أعمال فنية، وحولت مهارته الفنية هذه الخردة القبيحة إلى أشكال طيور جارحة مثل الصقور، ومجسمات حيوانات عملاقة بها لمسات ابداع فنية.

سلحفاة من الخردة
سلحفاة من الخردة


 

صورة من المجسمات
صورة من المجسمات


وفى واقعة مشابهة، اتجه فنان يدعى مات سمول، وهو ليس فنانًا تقليديًا، لم يستخدم الفرشاة والألوان في صناعة لوحات فنية، بل اتجه إلى نمط مختلف وجديد، يصنع صورًا من مختلف القطع المعدنية الخردة، لتشكيل فسيفساء ساحرة تحكي قصة متعددة الطبقات، ولوحات فنية رائعة.


ويوضح سمول، أن استخدام الخردة التي اعتبرها شخص ما قد عفا عليها الزمن وتم التخلص منها، استطاع أن يحولها إلى صورة مرسومة، وعلى مر السنين ، جمع سمول كمية كبيرة من مختلف أنواع وقطع الخردة المعدنية – ألواح الفرن ووحدات الغلايات وألواح الرفوف وأغطية السيارات وعلب الصفيح وما شابه، الموجودة في الشوارع وأكوام الخردة.


 يركز عمل سمول بشكل كبير على وجوه الأشخاص، ويجد الإنسانية رائعة وكل وجه يروي قصة.  

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل