تاجر في سوق الهال: حتى لو وصل الموز لـ50 ألف ل.س هناك من يشتريه

تاجر في سوق الهال: حتى لو وصل الموز لـ50 ألف ل.س هناك من يشتريه

أكد تاجر في سوق الهال أن “سعر الموز حالياً مرتبط بأشخاص محدّدين يحتكرون إدخاله تهريباً، وبالتالي يحددون سعره، ويُضيف البائع هامش ربح قليل، ليتراوح سعر الكيلو بين 15- 20 ألف ليرة، حسب المناطق المُباع فيها”.

وأضاف التاجر لصحيفة “البعث”، أنه “رغم ارتفاع سعر الموز إلّا أن له مستهلكوه على مدار العام، والقادرين على دفع ثمنه حتى لو وصل سعر الكيلو منه إلى 50 ألف ليرة سورية، ما يحفّز بعض الأشخاص لإدخاله تهريباً بهدف الربح السريع والكثير”.

بدوره، أوضح رئيس “اتحاد الغرف الزراعية السورية” محمد كشتو، أن الموز الموجود في الأسواق حالياً دخل بطرق غير شرعية وبأسعار خيالية، وأكد السعي في المرحلة الحالية لتقليل المواد المستوردة وسيكون الموز من ضمنها كونه لا حاجة مُلّحة له.

وأضاف كشتو أن نضج الموز في منطقة الجنوب اللبناني يتزامن في فترة تسويق الحمضيات السورية، الأمر الذي أوجد تعاوناً بين البلدين لاستيراد الموز وتسويق منتجاتنا في فترات سابقة، لأن سورية غير منتجة للمادة.

وفي نهاية 2020، أكد عضو “لجنة أسواق الهال” بدمشق رفيق محمح، أن كلفة كيلو الموز على المستورد تقارب 1,700 ليرة ويباع حالياً بنحو 1,600 ليرة، أي أنه يخسر به، منوهاً بأن الموز الموجود في الأسواق مستورد من لبنان حصراً.

وأرجع محمح حينها سبب انخفاض سعر كيلو الموز في الأسواق إلى قلة الطلب عليه، بسبب ضعف القوة الشرائية للمواطنين، والتوجه لشراء الحمضيات الساحلية بسبب انخفاض سعرها قياساً بالموز.

ووافقت “وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية” على استيراد الموز اللبناني، اعتباراً من مطلع تشرين الثاني 2020 ولغاية نهاية نيسان 2021، أي لمدة 6 أشهر، بما لا يتجاوز 500 طن للمستورد الواحد وللطلب الواحد.

ويأتي السماح بالاستيراد بعدما أيدت اللجنة الاقتصادية في آب 2020 مقترح “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”، المتضمن السماح لـ”المؤسسة السورية للتجارة” باستيراد 72 ألف كرتونة من الموز الإكوادوري ما يعادل 1,500 طن.

وتعد إجازات استيراد الموز مقيدة بالموز اللبناني حصراً والذي يتاح في موسم معين، وهو من تشرين الأول وحتى نهاية نيسان من كل عام، ما يدفع التجار إلى تأمين الموز خارج هذه المدة عبر مناشئ أخرى كتهريبه من الصومال.

وتشهد أسعار الموز كل عام ارتفاعات “حادة” ثم تعاود الانخفاض عند السماح باستيراد الموز اللبناني، وتجاوز سعر الكيلو العام الماضي 8 آلاف ليرة، قبل أن تعلن “السورية للتجارة” طرحه في صالاتها بـ2,500 ليرة كنوع من التدخل الإيجابي حسب كلامها.

اقرأ أيضا: عالمكشوف تسرح وتمرح

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل