بلينكن يتعرض للإحراج أمام الكونجرس بسبب نجل بايدن.. نيويورك بوست تكشف التفاصيل


تلعثم وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن خلال جلسة استماع عقدت في الكونجرس مساء أمس عندما سأله نائب جمهوري عما إذا كان مكتب التحقيقات الفيدرالي قد استجوبه فيما يتعلق بهانتر بايدن نجل الرئيس جو بايدن أو التعاملات مع شركة بوريزما الأوكرانية للطاقة.


ووفقا لصحيفة نيويورك بوست، قال النائب الجمهوري سكوت بيري: “لدي فقط بضعة أسئلة أخرى لك القليل من خارج الموضوع هنا ، لكنني أعتقد أنه مثير للاهتمام. ما المدة التي استغرقتها مقابلتك الأخيرة مع مكتب التحقيقات الفيدرالي وهل كانت إفادة؟ “


أجاب بلينكين: “أنا آسف، لا أعرف ما تشير إليه”، وسأل بيري: “هل سلمت وزارة الخارجية الوثائق إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي المتعلقة بهنتر بايدن؟”


قال بلينكين: “لن يكون من المناسب بالنسبة لي أن أعلق في منتدى عام على أي إجراءات قانونية تقوم بها الدائرة -” قبل أن يتدخل بيري: “أنا لا أطلب منك التعليق على الإجراءات القانونية، أنا فقط اسأل عما إذا كان قد تم إجراء مقابلة معك من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي منذ أن أصبحت وزيرا للخارجية”.


ليجيب بلينكين: “مرة أخرى ، لن أعلق بطريقة أو بأخرى على أي إجراءات قانونية، أو لا، قد يحدث هذا أو لا يحدث”.


في تلك المرحلة، تدخل رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب جريجوري ميكس لتذكير بيري بأن “موضوع جلسة الاستماع هو أفغانستان”.


ذكرت بوليتيكو في يونيو أن مكتب التحقيقات الفيدرالي كان يحقق في شركة بلو ستار التي تم التعاقد معها عام 2015 لتلميع صورة بوريزما، التي كانت تدفع لهانتر بايدن 83 الف دولار شهريًا ليكون عضوا في مجلس إدارتها في ذلك الوقت.


ليس هناك ما يشير إلى أن هانتر بايدن ، الذي كشف العام الماضي عن التحقيق في “شؤونه الضريبية” ، هو هدف في تحقيق بلو ستار وبحسب ما ورد التقى بلينكين مع هانتر بايدن في عام 2015 عندما كان بلينكين نائبًا لوزير الخارجية ، لكنه ادعى أن الاثنين لم يناقشا قضية بوريزما.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل