بسبب تغريدة عنصرية.. المدعي العام بكتالونيا يطلب بعقوبة السجن لمروجى الشائعات


طالب المدعى العام ضد جرائم الكراهية فى كتالونيا ميجيل أنخيل أجيلار عقوبة بالسجن لمدة عامين وغرامة قدرها 6480 يورو وحرمانا من المهنة لمدة 7 سنوات حال نشر أى أخبار كاذبة او تغريدات عنصرية، وذلك بعد ان نشرت امرأة تغريدة عنصرية عن المهاجرين القاصرين فى إسبانيا، وفيديو خاطئ وقع فى الحقيقة فى البرازيل.


وقالت صحيفة البيريوديكو الإسبانية، إن هذه اللائحة هى الأولى من نوعها ، والتى صدرت بسبب الاخبار الكاذبة ضد المهاجرين القاصرين.


وينسب المدعى العام هذه الجريمة ضد الحقوق الاساسية من حيث طريقة الإضرار بالكرامة لأسباب تتعلق بالتمييز فى المجتمع  ،وأكد أجيلار أن “الأخبرا المزيفة ” لها وجود كبير على الانترنت، لا سيما على الشبكات الاجتماعية، وهم يميلون عن عمد  إلى الاستفادة من اللحظات التى تؤثر على المجتمع وتؤدى إلى اثارة الجدل.


وقالت الصحيفة إن امرأة نشرت مقطع فيديو مدته 45 ثانية من مقطع فيديو من الممكن ملاحظة كيف يصرخ العديد من الطلاب داخل فصل دراسى فى مركز تعليمى ويرمون الأوراق على المعلم، كما قاموا فى الصور بإعادة إنتاج كيف يرمي القاصرون الكراسي والطاولات ويقرعونها ، بين الصراخ و “ضحكات السخرية” تجاه المعلم.


وقالت المرأة تعليقا على الفيديو أن هذه الأحداث وقعت فى البرازيل ، وأنه لا علاقة له بالقصر الذين هاجروا إلى إسبانيا، بحسب المدعى العام.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل