برؤية عصرية..روائع الأدب العالمى على خشبة المسرح من جديد آخرها أحدب نوتردام


العمل الجيد يعيش إلى الأبد، والرواية الجيدة ليست ابنة زمانها فقط، ودائما ما يكون لها جمهورها ومتذوقها فى كل زمان، لكن يبدو أن قوة الرواية ليست فقط فى وجود قراء لها، لكن أيضا فى شغف صناع الدراما فى تحويلها إلى أعمال فنية سينمائية وتليفزيونية ومسرحية.


وخلال الفترة الأخيرة اتجه عدد من صناع المسرح إلى إعادة المعالجة لأعمال مستوحاة من روايات من كلاسيكيات الأدب المصرى والعالمى، وإعادة تقديمها برؤية عصرية، منها:

“أحدب نوتردام”


من إنتاج فرقة مسرح الطليعة بالبيت الفنى للمسرح، وهو عن رواية “أحدب نوتردام” للكاتب العالمى فيكتور هوجو، ترجمها وكتبها للمسرح الكاتب الراحل أسامة نورالدين، أشعار طارق على، موسيقى وألحان كريم عرفة، استعراضات كريمة بدير، ديكور حمدى عطية، أزياء نعيمة عجمى، ومن إخراج ناصر عبدالمنعم.


تدور معظم الأحداث بكاتدرائية نوتردام بباريس، ويعكس هوجو من خلالها مواقفه الرافضة والمناهضة للظلم والقبح وخاصة ذلك الذي يتخفى وراء أقنعة تحجب آثاره البغيضة، فمن خلال شخصية الأحدب يُبرز هوجو تلك المفارقة الكامنة وراء وجوه جميلة ومظاهر وديعة لكنها مكتظة بقبح داخلي يجعلها تُقدِم على ظلم الآخر دون أن يمس ضميرهم أي شعور بالذنب.

مسرحية أحدب نوتردام
مسرحية أحدب نوتردام

“زقاق المدق”


رواية الأديب الكبير الراحل نجيب محفوظ ، والتى سبق تقديمها فى فيلم شهير لعبت بطولته شادية وصلاح قابيل وحسن يوسف، كما قدم فى السينما المكسيكية فى فيلم “لعبت” بطولته النجمة سلمى حايك، تم إعادة عرضه من إنتاج البيت الفنى للفنون الشعبية والاستعراضية، برؤية درامية وأشعار محمد الصواف وإخراج واستعراضات عادل عبده، وعرض بداية من النصف الثانى من شهر أغسطس الماضى على مسرح محمد عبدالوهاب بالإسكندرية.


ويلعب بطولة المسرحية دنيا عبدالعزيز، محسن محيى الدين، أمل رزق، نهال عنبر، ضياء عبدالخالق، بهاء ثروت، وهى من تصميم ديكور محمد الغرباوى، ملابس وأزياء مروة عودة، موسيقى وألحان أحمد محيى، توزيع موسيقى ديفيد داوود، إنتاج الفرقة الغنائية الاستعراضية بقيادة صلاح لبيب.


وتقدم المسرحية برؤية عصرية للعلاقات الإنسانية المتشابكة والصراع بين الطموح والرضا والعاطفة والعقل والكرامة والحب فى إطار كوميدى غنائى استعراضى مع الاستعانة بكل التقنيات الحديثة وأساليب الإبهار العالمية.

مسرحية زقاق المدق
مسرحية زقاق المدق

“سيدة الفجر”


عرضت خلال الأسابيع السابقة بقاعة صلاح عبدالصبور بمسرح الطليعة، العرض المأخوذ عن نص الكاتب الإسبانى أليخاندرو كاسونا، وأخرجه أسامة رؤوف، تدور أحداثه فى إطار من الغموض حول سيدة غريبة تزور قرية فى إحدى الليالى، وتؤدى زيارتها إلى تحول كبير فى حياة أهل القرية، وتتوالى الأحداث، ويشارك فى بطولته نشوى إسماعيل، مى رضا، مجدى شكرى، بدور، وفاء عبده، خالد يوسف، مصطفى عبدالفتاح، راندا جمال، عادل سمير توفيق، موسيقى هانى شنودة، ديكور عمرو الأشرف، أزياء شيماء محمود.


وتدور أحداث العرض فى إطار من الغموض والتشويق حول سيدة غريبة تزور قرية فى إحدى الليالى، وتتسبب فى تغيير حال القرية بشكل كبير، وتتوالى الأحداث.

مسرحية سيدة الفجر
مسرحية سيدة الفجر

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل