ببغاء شاهد رئيسي في قضية قتل

ببغاء شاهد رئيسي في قضية قتل

اعتمد محققون في الأرجنتين على شهادة ببغاء في قضية قتل امرأة، ضمن أدلة أخرى كشفت تفاصيل القضية الغامضة.

وبحسب صحيفة “الصن” البريطانية، في تقرير لها، نشرته أمس، أن الببغاء هو شاهد الإثبات الرئيسي في محاكمة الاعتداء وقتل إليزابيث توليدو (46 عاما).

وأشارت إلى واقعة القتل تعود إلى ديسمبر/كانون الأول 2018، عندما استأجرت إليزابيث مع اثنين من أصدقائها منزلا في العاصمة بوينس آيرس، ثم تم العثور عليها مقتولة في المنزل الذي كان فيه الببغاء.

ولفتت الصحيفة إلى أنه أثناء قيام الشرطة برفع البصمات والأدلة من مسرح الجريمة، لاحظت إحدى الشرطيات أن الببغاء يردد: “لا. من فضلك. دعني أذهب”، وهو ما يعتقد المحققون أنها الكلمات الأخيرة للسيدة مالكة الببغاء قبل مقتلها.

وضمت شهادة الببغاء إلى جانب شهادة أحد جيران الضحية الذي قال للمحقيين إنه سمع الضحية تصرخ “لماذا ضربتني”، ثم فر بعدها أحد المتهمين في القضية من المنزل.

ومن بين الأدلة التي أدرجها المدعي العام بيبيانا سانتيلا، في ملف القضية، أدلة أخرى من مسرح الجريمة مثل الحمض النووي لأحد المتهمين وكذلك أسنان تم العثور عليها في مكان القتل.

وخضع المتهمان، ميغل ساتورينيو (53 عاما)، وهورخي راول الفارز (65 عاما)، للمحاكمة ويواجهان عقوبة السجن مدى الحياة إذا ثبتت إدانتهما.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل