الولايات المتحدة تفتح حدودها أمام المسافرين الملقحين ضد كورونا مطلع نوفمبر


أعلن البيت الأبيض ، اليوم الإثنين ، أن الولايات المتحدة الامريكية ستعيد فتح أبوابها أمام المسافرين جواً من الصين والهند وبريطانيا والعديد من الدول الأوروبية الأخرى الذين تلقوا لقاحات كورونا في أوائل نوفمبر المقبل، مما يلغي قيود السفر الصارمة المتعلقة بالوباء والتي بدأت في وقت مبكر العام الماضي، وفق رويترز.


 


وأوضح منسق عملية مكافحة الوباء في البيت الأبيض، جيف زينتس، أنه على المسافرين القادمين من الخارج الخضوع لفحص الكشف عن كوفيد ووضع الكمامة، كما سيوضع نظام لتتبعهم، ويشكل تخفيف القيود على السفر التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب منذ 18 شهراً، تحوّلاً كبيراً من جانب إدارة الرئيس جو بايدن، ويأتي استجابة لمطالب الأوروبيين.


 


وفى وقت سابق، أعلن البيت الأبيض، أنه من المقرر أن يعقد الرئيس الأمريكي جو بايدن قمة افتراضية حول فيروس “كورونا” على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الأربعاء المقبل.


 


وأفاد البيت الأبيض – في بيان نشره عبر موقعه الإلكتروني – بأن هذا الاجتماع يدور حول توسيع وتعزيز الجهود المشتركة لمواجهة “كوفيد-19”.


 


وأوضح البيان أن بايدن يهدف إلى البناء على التجمعات السابقة لقادة العالم والوزراء في منتديات مثل مجموعة السبع ومجموعة العشرين وغيرهم لحشد المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية إلى جانب قادة العالم للتوافق حول رؤية مشتركة لهزيمة فيروس “كورونا” معًا.. مشيرا إلى أن الولايات المتحدة سوف تطالب المشاركين في القمة بالالتزام بأعلى مستوى من الطموح.


 


واختتم البيت الأبيض بيانه “إنه سيكون لدى الولايات المتحدة المزيد لمشاركته في القمة المرتقبة خلال الأيام المقبلة“.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل