المباحثات مستمرة.. المقداد في لقاءات مع رؤساء وفود الدول المشاركة بمناقشة الأمم المتحدة الـ 76

تستمر لقاءات ومباحثات وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد مع عدد من رؤساء وفود الدول المشاركة في أعمال الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي انطلقت في الرابع عشر من الشهر الجاري.

وفي هذا السياق بحث المقداد مع نظيره الصربي نيكولا سيلاكوفيتش، سُبل تطوير العلاقات بين البلدين الصديقين على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية، وتبادل الخبرات.

ومن جانبه رحّب الوزير الصربي بمشاركة المقداد في اجتماع حركة عدم الانحياز لإحياء الذكرى الستين للحركة الذي سيُعقد في العاصمة الصربية بلغراد في 11 و12 تشرين الأول 2021.

كما أكد المقداد لنظيره الأذربيجاني جيهون بايراموف، ضرورة تفعيل عمل الحركة في القضايا التي تشكّل أولوية لأعضائها، وتناولا تطورات الوضع على الساحة الدولية.

وفي لقائه مع وزير خارجية موريتانيا إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أكد المقداد استمرار تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بينهما، وضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

بينما عبر الوزير ولد الشيخ عن امتنانه للمساهمات التي قدمتها سورية للطلبة الموريتانيين لمتابعة تحصيلهم العلمي في الجامعات السورية.

وهنأ وزير الخارجية والمغتربين، رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة عبد الله شهيد خلال اللقاء الذي جرى معه اليوم، مؤكّداً استعداده لتقديم كل التعاون لتنفيذ الأولويات التي حددها في بيانه الافتتاحي أمام الجمعية العامة.

إضافة لضرورة احترام كل الدول لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وحشد الدعم الدولي للوقوف في وجه الانتهاكات التي يقوم بها البعض للميثاق.

بدوره أكّد رئيس الجمعية العامة التزامه بالولاية المناطة به وفقاً لأحكام الميثاق.

حضر اللقاءات من الجانب السوري كل من الدكتور بشار الجعفري، نائب وزير الخارجية والمغتربين، والسفير بسام الصباغ، المندوب الدائم لسورية في الأمم المتحدة، والدكتور عبد الله حلاق، مدير إدارة المكتب الخاص، وإهاب حامد، من مكتب وزير الخارجية والمغتربين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل