العولمة ضمن الاقتصاد السياسي العالمي – خاص عربي اليوم

إن جزءاً من إعادة تشكيل القوة السياسية، ينطوي على أسئلة تتعلق بدور الدولة في السياسة العالمية المعاصرة، حيث ركز الفكر السياسي الاقتصادي حول العولمة بشكل حصري تقريباً على قضايا تتعلق بإعادة صياغة إعادة تصور الدولة.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية

بالتالي، إن توفير مراجعة تتعلق بأدبيات الاقتصاد السياسي الدولي المتنوعة حول العولمة وهي ضخمة ومتنوعة وليست بالمهمة السهلة، لكن للإبحار حول ذلك طبق المتخصصون في هذا المجال ما يُعرف بـ “نظام التصنيف” لتكون أفضل طريقة لفهم ذلك هي تتابع موجات البحث، وبشكل من الأشكال، فإن تصنيف الموجات هذا تصنيف أولي وبنفس الوقت من المهم استخدام التصنيفات لتساعد على تلمس الطريق عبر استخدام وسائل إرشادية تعليمية.

اقرأ أيضاً: المنظمات الإرهابية العالمية.. القاعدة وإيتا

العولمة بوصفها مستقبلاً لا مفر منه

تقدم هذه الموجة الحجة بأن العولمة قوة لا يمكن مقاومتها بل هي حتمية، تقوم أساساً بإعادة صياغة العلاقات الاقتصادية والسياسية العالمية، بدءاً من الدولة التي يحاول البعض طرح فرضية متطرفة وهي طمس الهوية الوطنية وإزالة الحدود الجغرافية وخروج الإطار السياسي الذي كان يحدث داخل حدود قومية محددة جغرافياً أي (الأمة – الدولة)، كما احتلت الشركات متعددة الجنسيات التي قُدمت على أنها القوة الدافعة وراء العولمة دوراً مركزياً مهماً.

بالتالي، إن ظهور اقتصاد السوق العالمي وانحسار قوة الدولة شيئاً جيداً وأمراً حتمياً لكن ذلك مرتبط بالتطور والحداثة، حيث رأى العديد أنه لا يجب النظر إلى فرضية العولمة الكبرى بجدية، إذ اعتبرت وجهة نظر بسيطة جداً لا تتفق مع الواقع، إذ أن الطريقة التي تبقى فيها الحدود الجغرافية والدول أموراً مركزية في الممارسات اليومية للسياسة الدولية.

وبحسب متخصصين يرون أن ما يمكن أن يسمى بـ “أدب عولمة الأعمال” مهم لأنه يرسم صورة دقيقة للسياسات الدولية، ويمثل مجموعة مؤثرة جداً من الأفكار، إذ أن العولمة يمكن وصفها بأنها عملية تغيير جذري طبيعية للسياسة الدولية ويمكن للدول التكيف والعيش ضمن هذا النظام العالمي الجديد والتنافسي، وهذا بطبيعة الحال يخلق منافسة عالمية خاصة اقتصادياً وكان للدول الصناعية الكبرى دوراً بارزاً في السيطرة على كل الاستثمارات وتوزيع السوق الدولية وفق مصالحها ومنافعها.

عبد العزيز بدر القطان – مستشار قانوني – الكويت.

اقرأ أيضاً: الشركات متعددة الجنسيات من سمات الاقتصاد العالمي

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل