الدليل السلوكي لقيم تعظيم الأديان والعلم والعمل (2)

الدليل السلوكي هو المرجع والمعيار التنفيذي العملي للقيم الحضارية، والذي يجيب على سؤال: كيف يطبق المواطن القيمة الحضارية ويلتزم بها خلقا دائما في سلوكه وحياته اليومية، في بيته ومجتمعه ووطنه، ومع نفسه، ومع ربه، ومع أهله ومجتمعه ومع الآخرين المختلفين معه عقيدة وفكرا وأهدافا من بنى وطنه ومن خارجه، وعلى الإجمال مع غيره من الناس ومن الحيوان والبيئة وكل ما حوله، بهدف تبسيط مفاهيم القيمة وترجمتها إلى إجراءت عملية قابلة للتعلم والقياس؟

أبواب الدليل السلوكي وتتكون من 11 بابا:

الباب الثالث: قيمة تعظيم الرسالات السماوية وما جاءت به من قيم وتشريعات، والتي تتكون من سبع واجبات عملية:

1- أن يفهم المواطن وحدة مصدر الأديان السماوية الثلاثة من الله تعالى.

2- أن يعترف المواطن بحرية الاعتقاد للجميع، مع الاحترام المتبادل بين الجميع.

3- أن يعرف ويحترم خصوصية كل دين (معتقداته- طقوس- تشريعات- احتفالات- زى- عبارات تحية.. الخ).

4- أن يتلاقى ويتعاون ويتكامل مع الجميع في المفاهيم والقيم المشتركة.

5- أن يقدم البر للجميع ما استطاع إلى ذلك سبيلا.

6- أن يمتنع عن المشاركة في أي أذى مادي أو معنوي لأي من الديانات الأخرى، ويبادر لرد ووقف أي أذى أو ضرر يتعرض له أي دين في أفكاره أو أفراده أو منشآته.

7- أن يعدل ويقسط في علاقاته وتعاملاته مع الجميع.

فالمبدأ العام والقاعدة أن الوطن يسع الجميع، وليس ملكا لأصحاب دين دون غيرهم، بغض النظر عن العدد.

الباب الرابع: قيمة العلم وإنتاج المعرفة والتي تتكون من سبع واجبات عملية، هي:

1- أن يدرك المواطن أهمية العلم، ويعيش دائما في حالة طلب مستمر للعلم والمعرفة كأساس لبناءمجتمع المعرفة والتنمية، فالعلم والمعرفة المتجددة مهمة للإنسان كما الأكسجين والماء الطعام اللازم لحياته

2- أن يلتزم المواطن بالتفكير المنهجي المنظم في كل شئونه وقرارته وخياراته وأعماله.

3- أن يعمل على تحديث معارفه الخاصة بمجال تخصصه وعمله، فذلك واجب ديني وطني، حتى يتمكن من تطوير مجال عمله ومؤسسته والإنتاج، والناتج المحلي الوطني بشكل عام.

4- أن يشارك في تطوير الإنتاج المعرفي وتطبيقاته في مجال تخصصه.

5- أن يمتلك قدرا من الثقافة الحياتية العامة المعاصرة، وفي العلوم الإنسانية، مثل علوم التربية والاجتماع والسياسية والإدارة والأدب والفن والعلاقات العامة، بما يعزز قدرته على بناء علاقات مجتمعية ناجحة تعزز من قيمته المضافة وقدرته على الفعل والإنجاز.

6- أن يمتلك حدا أدنى من الثقافة الدينية؛ تضمن له ممارسة عباداته وتنظيم علاقته وتنمية أخلاقه بشكل جيد.

7- أن يشارك في نشر المعرفة والوعي، وتعزيز الوعي الجمعي للمجتمع.

الباب الخامس: قيمة العمل والإنجاز والتي تتكون من سبع واجبات عملية، هي:

1- حب العمل والإنجاز، وامتلاك الحافزية الذاتية للعمل الجاد والإنجاز.

2- أن ينضبط في مواعيد العمل، والاستثمار الكامل لوقت العمل.

3- أن يتقن عمله ويلتزم بالمعايير المهنية المقررة للأداء والإنجاز.

4- أن ينضبط في علاقاته مع الرؤساء والزملاء والمرؤسين والعملاء والجمهور.

5- أن يفكر ويبتكر ويشارك في التحديث والتطوير المستمر لمجال التخصص.

6- أن يستمر في متابعة وتعلم كل جديد في مجال تخصصه.

7- أن يشارك في التدريب المستمر لتطوير مهاراته، وتنمية قدراته وقيمته المضافة وممكناته على الفعل والإنجاز والتنافس في مجال تخصصه.

يتبع باقي أبواب الدليل في المقالات القادمة إن شاء الله.

جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي “وكالة عربي اليوم الإخبارية”

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل