الخارجية الروسية تطالب براج بمعلومات مفصلة حول اعتقال أحد رعاياها


قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن الجانب الروسي طالب جمهورية التشيك بتقديم معلومات مفصلة بشأن أسباب وظروف احتجاز المواطن الروسي ألكسندر فرانشتي في براج مؤخرًا.


وقالت زخاروفا – في بيان نقلته وكالة أنباء “تاس” الروسية – “في ضوء احتجاز المواطن الروسي ألكسندر فرانشتي في مطار براج بناءً على أمر الإنتربول الدولي الصادر عن أوكرانيا، طالبنا في محادثة مع السفير التشيكي في موسكو فيتيسلاف بيفونكا بتقديم معلومات مفصلة حول الدوافع وراء تصرفات السلطات التشيكية والتهم الموجهة إلى المواطن الروسي “.


وأكدت زخاروفا أن السفارة الروسية في براغ أرسلت المذكرة ذات الصلة إلى وزارة الخارجية التشيكية، مضيفة “نتوقع من الجانب التشيكي الرد بسرعة على مناشداتنا وتقديم إجابات لأسئلتنا”.


وكانت السفارة الروسية في جمهورية التشيك قد قالت أمس الأحد إن فرانشتي محتجز في مطار براج الدولي. وبحسب مصادر في الشرطة المحلية، فقد تم توقيفه بناء على مذكرة دولية صادرة عن أوكرانيا. وذكرت تقارير إعلامية أن اعتقال المواطن الروسي قد يكون مرتبطًا بمشاركته النشطة في أحداث عام 2014 المرتبطة بضم شبه جزيرة القرم.


وأصدر رئيس لجنة التحقيق الروسية ألكسندر باستريكين تعليمات للنظر في أسباب اعتقال فرانشتي، بحسب “تاس”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل