الجيش السورى يدخل المناطق المتاخمة لخط الفصل مع الاحتلال الإسرائيلى غرب درعا


وأفاد مراسل وكالة “سبوتنيك” في محافظة درعا بأن “وحدات من الجيش السوري والقوى الأمنية بدأت بالانتشار وتثبيت النقاط ضمن بلدات (سحم الجولان) و(حيط) و(جلين) و(مساكن جلين) بريف درعا الغربي، وذلك بعد إتمام عملية تسلم الأسلحة وتسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين في تلك البلدات”.


وقال المراسل: إن “الجهات المختصة تسلمت عشرات قطع الأسلحة المتوسطة والخفيفة، كما تم تسوية أوضاع المئات من المطوبين في تلك البلدات”.

ولاقى انتشار الجيش في تلك المناطق ترحيباً شعبيا كبيرا من أهالي المنطقة.


وتزامناً مع ذلك، دخلت اللجنة الأمنية والعسكرية في محافظة درعا، برفقة قيادةمركز المصالحة الروسى منطقة جنوب سوريا، إلى بلدة (الشجرة)، إحدى بلدات منطقة حوض اليرموك، وتم رفع علم الجمهورية العربية السورية فيها بعد انضمامها لاتفاق المصالحة مع العديد من بلدات هذه المنطقة الحيوية التي تقابل منطقة بحيرة طبريا المحتلة أقصى جنوب غرب البلاد.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل