الاتحاد الأوروبى ينشر بعثة لمراقبة الانتخابات البرلمانية فى العراق


وقام الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيف بوريل، بتعيين السيدة فيولا فون كرامون توباديل، وهي عضو في البرلمان الأوروبي، كمراقب رئيسي لبعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات في العراق.


وجاء في بيان نشره الموقع الإلكتروني الرسمي الخاص بالشئون الخارجية للاتحاد الأوروبي، أن البعثة ستقوم بإصدار تقرير عام مع توصيات على أساس تقييم موضوعي للحملة الانتخابية وعملية التصويت، بهدف المساعدة في زيادة تحسين الإطار الانتخابي في العراق.


وتعليقا على ذلك، قال بوريل: أنا سعيد لأن الاتحاد الأوروبي سوف ينشر أول بعثة له لمراقبة الانتخابات في العراق استجابة لطلب منه، لقد زرت للتو العراق وناقشت أهمية هذه الانتخابات، كما أننا نريد أن ندعم تعزيز الديمقراطية العراقية من خلال انتخابات شاملة وتشاركية يقودها ويملكها العراقيون، وإن مهمة المراقبة لدينا هي تعبير واضح عن التضامن والدعم للشعب العراقي وشراكتنا القوية مع العراق.


بدورها، قالت فيولا توبادل: أنا فخورة بتعييني كبير المراقبين في بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات البرلمانية في أكتوبر، وستكون هذه الاستطلاعات معلما هاما في بناء الديمقراطية في العراق، حيث أن إجراء العملية الانتخابية بشكل سلمي وآمن يعد أمرًا أساسيًا لضمان أن يتمكن جميع المرشحين والنشطاء السياسيين والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والناخبين من ممارسة حقوقهم وحرياتهم الديمقراطية بشكل كامل، وسيكون هذا مفتاح نجاح هذه الانتخابات المهمة.


ومن المقرر أن يتكون الفريق الأساسي لبعثة الاتحاد الأوروبي من 12 خبيراً في الانتخابات وصلوا بالفعل إلى بغداد وأربيل في 28 أغسطس الماضي، فيما سوف ينضم إليهم بعد أيام 20 مراقبا لينتشروا جميعا في مناطق مختلفة من البلاد، وخلال يوم الانتخابات، سيتم تعزيز البعثة بمراقبين محليين لفترات قصيرة تابعين للبعثات الدبلوماسية الأوروبية في العراق، وستبقى بعثة الاتحاد الأوروبي في البلاد حتى اكتمال العملية الانتخابية، بما في ذلك العد والاستئناف.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل