الأمن الروسي يعتقل عضوين من عصابة “باساييف” و”خطاب” الشيشانية


أعلنت لجنة التحقيق الروسية، التابعة للنيابة العامة، اعتقال عضوين جديدين من عصابة (باساييف) و(خطاب) الشيشانية، مشيرة إلى أن هذين العضوين شاركا في مهاجمة المراكز السكنية بمنطقة “بوتليخ” في داغستان في عام 1999. 


 


وذكرت اللجنة – في بيان اليوم السبت – أن جهاز الأمن الفيدرالي بالمشاركة مع الداخلية الروسية وبدعم عسكري من الحرس الوطني الروسي اعتقلوا اثنين من سكان إقليم “ستافروبول” الروسي، هما ألبرت إيلاكاييف وأليمخان موساييف، اللذين كانا من أعضاء عصابة مسلحة إرهابية بقيادة شامل باساييف وخطاب في الشيشان.


 


وأشار البيان إلى أن إيلاكاييف وموساييف ارتكبا الجرائم المنصوص عليها في قانون العقوبات الجنائي الروسي، المتعلقة بالانتماء لعصابة مسلحة والتمرد المسلح والتعدي على حياة العسكرين ورجال الأمن. 


 


يُذكر أنه في الفترة من 7 إلى 24 أغسطس 1999، شارك ما لا يقل عن ألف مسلح بأسلحة آلية وقنابل يدوية وعبوات ناسفة في تنفيذ تمرد مسلح والاعتداء على العسكريين الروس في منطقة “بوتليخ” في داغستان، مما أسفر عن مقتل 33 شخصا وإصابة 34 آخرين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل