اعرف كل شىء عن متغيرات وسلالات كورونا الجديدة ومدى خطورتها


مع تفشى جائحة فيروس كورونا فى جميع أنحاء العالم تظهر متغيرات جديدة تحتاج إلى المراقبة والدراسة لفهم سلوكها، ويقول علماء الفيروسات إن هذه التغييرات الجينية الجديدة قد تجعل الفيروس أكثر قابلية للانتقال، وتسمح له بالتسبب فى أضرار أكثر خطورة والهروب من آلية المناعة، ونستعرض خلال التقرير التالى معلومات عن أحدث متغيرات كورونا وأبرزها وفقا لتقرير لموقع time now news.


 


ما هو متغير مو البديل؟


تم اكتشاف متغير Mu (B.1.621) لأول مرة فى كولومبيا فى يناير 2021، وقد تم تصنيفه على أنه متغير مثير للاهتمام والمتغير الخامس الذى تجب مراقبته منذ مارس من قبل منظمة الصحة العالمية، ولدى Mu مجموعة من الطفرات التى تشكل خصائص محتملة للهروب المناعى، متغير Mu عدد من الطفرات التى تشير إلى أنه يمكن أن يكون أكثر مقاومة للقاحات بحلول نهاية أغسطس، تم تصنيف أكثر من 4500 تسلسل على أنه Mu فى الأسابيع الأربعة الماضية مع الإبلاغ عن معظم الحالات فى الولايات المتحدة (2065) ، كولومبيا ( 852) والمكسيك (357) وإسبانيا (473).



 


ما هو C.1.2 البديل؟


يحمل C.1.2 بعض الطفرات التى شوهدت سابقًا فى متغير C.1 وقد التقط طفرات إضافية داخل البروتينات E و M و N والبروتينات الأخرى، ويعتقد الخبراء أن C.1.2 يحتوى على العديد من الطفرات التى تم تحديدها فى جميع المركبات العضوية المتطايرة الأربعة الفا وبيتا وجاما ودلتا، وتم اكتشاف هذا البديل لأول مرة فى مقاطعتى مبومالانجا وجوتنج بجنوب أفريقيا، وظهر لاحقًا فى مقاطعتي كوازولو ناتال وليمبوبو بجنوب أفريقيا، وتم اكتشافه الآن فى إنجلترا والصين أيضًا.


ووفقًا لدراسة حديثة فإن C.1.2 قد تحور بشكل كبير مقارنة بالمتغير ،C.1. ويقول الخبراء إن C.1.2 يمر بـ41.8 طفرة سنويًا، وأن عدد جينومات  C.1.2 ارتفع من 0.2% في مايو ، و 1.6% في يونيو إلى 2% في يوليو.


ويراقب العلماء عن كثب هذا المتغير نظرًا لقصر فترة تطوره المتزايد.


 


ما مدى خطورة المتغير C.1.2؟



يقول الخبراء إن العديد من متغيرات الفيروسات هشة للغاية وتختفى حتى قبل أن تصبح مشكلة حقيقية.


المتحورات الرئيسية المثيرة للقلق هى تلك التى تنجو من التغييرات وتستمر فى التحور والانتشار مثل متغير دلتا مؤخرًا، ويتبقى أن نرى ما إذا كان  C.1.2 سيتحول إلى مشكلة قبل أن يموت في النهاية على الرغم من أن طفرات C.1.2 والتغيرات في أجزاء أخرى من الفيروس تساعده على تجنب الأجسام المضادة والاستجابة المناعية، إلا أن اللقاحات لا تزال توفر حماية عالية ضد الاستشفاء والوفاة بسبب ،C.1.2. وتقول منظمة الصحة العالمية إن هذا البديل لم يستوف بعض المعايير التى توصف بأنه “متغير مثير للقلق” / “متغير في الاهتمام”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل