إيمى سمير غانم تواصل حزنها على والديها بصورة جديدة وإيموشن دموع وقلب مكسور


مازالت النجمة إيمى سمير غانم، تعرب عن حزنها لرحيل والدها الفنان الكبير سمير غانم، قبل أيام قليلة من مرور 4 أشهر على وفاته، وأيضا والدتها الفنانة الكبيرة دلال عبد العزيز، بعد نحو شهر ونصف من وفاتها، متأثرة بتوابع فيروس كورونا.


ونشرت إيمى، عبر ستورى حسابها على انستجرام، صورة لوالدها ووالدتها سمير ودلال، معبرة عن حزنها بوضع الرموز التعبيرية “إيموشن” البكاء والقلب المكسور.

Capture
 


وفى وقت سابق من هذا الأسبوع، كشفت النجمة إيمى سمير غانم، عن صورتين جديدتين ولم ينشرا من قبل لوالدها الفنان الكبير الراحل، واحدة أمام البحر والأخرى ظهر فيها متكأً على عكازه، معربة اشتياقها وحنينها له، منذ وفاته يوم 20 مايو الماضى، بعد صراع مع المرض.


ونشرت إيمى، الصورتين عبر حسابها على “إنستجرام”، صحبتها بتعليق: “وحشتنى يا روح قلبى انت.. بحبك”، مع وضع الرموز التعبيرية “إيموشن” المعبرة عن الحزن والبكاء.


من ناحية أخرى، وجه الفنان حسن الرداد، رسالة دعم إلى زوجته الفنانة ايمى سمير غانم، يواسيها فيها على فقدان والديها النجمين الراحلين سمير غانم ودلال عبد العزيز، ونشر حسن الرداد صور تجمعه بزوجته إيمى، على صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك”، وعلق عليها: “مافيش أصعب من فقدان أعز الناس لأى حد، وفقدان الأب والأم مرة واحدة أصعب صدمة ممكن الواحد يتعرض لها فى حياته“.


وأضاف الرداد: “لازم يصبرك عشق الجمهور لوالدك النجم الكبير اللى عشقته ملايين الناس فى الوطن العربى كله ووالدتك الفاضلة اللى أعمالها فى الخير ومساعدتها لكل محتاج يشهد عليها كل الناس، إن شاء الله يا حبيبتى ربنا يصبرك وترجع ضحكتك الحلوة تانى تنور الدنيا وترجعى لشغلك وجمهورك الكبير المحترم يا أحلى زوجة وأجمد كوميديانه فى مصر كلها“.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل