أمريكية تواجه السجن 5 سنوات بعد تهديدها مرارا بقتل نائبة الرئيس كامالا هاريس


تواجه سيدة أمريكية حكم بالسجن يصل إلى خمس سنوات بعدما أقرت بذنبها فى الاتهامات الموجهة إليه بالتهديد بقتل نائبة الرئيس الأمريكى كامالا هاريس.  


 


وبحسب ما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”، فإن القصة بدأت بعد أسابيع قليلة من أداء الرئيس جو بايدن ونائبته هاريس القسم، حيث قامت السيدة وتدعى نيفيان بيتيت فيليبس بتسجيل فيديو لنفسها ظهرت فيه وهى تقول: “كامالا هاريس ستموتين، أيامك أصبحت معدودة”، مضيفة أن شخص ما دفع لها 53 ألف دولار لقتل هاريس، وأنها ستقوم بهذه المهمة.


 


وفى غضون أسبوع، قامت فيليبس، الممرضة البالغة من العمر 39 عاما، وتعيش فى ميامى بولاية فلوريدا بتسجيل خمس مقاطع فيديو أخرى تحمل تهديدات أيضا، بحسب ما أظهرت وثائق المحكمة، وأرسلتهم إلى زوجها المسجون من خلال تطبيق جيه باى الذى يستخدمه السجناء للتواصل مع الخارج.


 


وأقرت فيليبس الأسبوع الماضى بالذنب فى ست اتهامات بتوجيه تهديدات ضد نائبة الرئيس، يمثل كل منها مقطع فيديو مدته نحو 30 ثانية قالت فيها إنها ستغتال كامالا هاريس. وتواجه فيليبس الآن، وهى أم لثلاثة أطفال خمس سنوات فى السجن. ومن المقرر أن يصدر الحكم بحقها فى 19 نوفمبر المقبل.


 


وقال محاميها سكوت شول فى تصريحات لصحيفة ميامى فيرالد أن فيليبس لم تكن ستنفذ تهديداتها باغتيال نائبة الرئيس. وأضاف أنها كانت تنفس عن نفسها لأنها كانت تمر بفترة صعبة فى حياتها، مضيفا أن التهديدات اقتصرت على المناقشات مع زوجها المسجون. لكنه تابع قائلا إنه كان من المهم لفيلبس إن تثبت قبولها للمسئولية وذلك عندما بدأت التفكير فى أفعالها التى كانت سببا فى فصلها من وظيفتها التى عملت بها لمدة 20 عاما.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل