آلاف الأفغان يتظاهرون ضد حركة طالبان فى مدينة قندهار


خرج آلاف الأفغان، اليوم الثلاثاء، إلى شوارع مدينة قندهار احتجاجًا على قرار حركة طالبان بمطالبة السكان بإخلاء مجمع سكنى لعائلات من الجيش وقوات الأمن.


 


فيما ذكرت وكالة أنباء (خاما برس) الأفغانية، أن المحتجين احتشدوا أمام مكتب حاكم قندهار كما قاموا بسد طريق فى المدينة.


 


وطالب مسئولون فى قندهار جميع أسر الجيش الأفغاني، التى يقيم بعضها فى المنطقة منذ قرابة 30 عامًا، بإخلاء منازلهم خلال ثلاثة أيام، بحسب خاما برس.


 


قال وزير الخارجية فى حكومة تصريف الأعمال بأفغانستان أمير خان متقي، إن حركة طالبان تواجه ضغوطا من دول العالم ومن دول الجوار، مؤكدا: “لا نقبل التدخل فى شؤوننا من أى دولة كانت“.


 


ودعا “متقى” فى مؤتمر صحفى عقده اليوم فى مقر وزارة الخارجية بالعاصمة كابول، المجتمع الدولى والمؤسسات المالية الدولية إلى التعاون مع الحكومة المؤقتة ومساعدة الشعب الأفغاني.


 


وأوضح أمير خان متقى، أن الولايات المتحدة الأمريكية، تعهدت بشطب أسماء قادة طالبان من القائمة السوداء، لكنه أكد: أن “واشنطن لم تف بوعدها وهذا خرق للاتفاق بيينا“.


 


وأضاف أنه لا خوف على الاستثمارات فى أفغانستان، وإنه ينبغى عدم الخلط بين السياسة والمساعدات الإنسانية، مؤكدا استباب الأمن فى البلاد وانتهاء القتال.


 


كما دعا جميع الأفغان الذين غادروا البلاد وكذا النازحين إلى العودة إلى بيوتهم وممتلكاتهم، مؤكدا أنه لم تعد هناك أى حرب فى أى بقعة بأفغانستان.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل