ميرنا الهلباوى ومحمد عطية يتراجعان عن الانفصال: حبنا لم ينته وبُعدنا أكبر غلطة


تراجع المطرب محمد عطية والمدونة ميرنا الهلباوى عن فكرة انفصالهما بعد نحو شهر بالتمام منذ إعلان فسخ خطوبتهما يوم 4 يوليو ماضى، مؤكدين أن قصة حبهما لم تنته وأن بعدهما عن بعض كانت أكبر غلطة لهما.

ميرنا وعطية

ميرنا وعطية


ونشرت ميرنا صورة مع عطية عبر حسابها على إنستجرام، صحبتها قائلة: “لم تنته بعد.. سنستمر فى النضال من أجل حبنا”، فيما رد عليها عطية، من خلال التعليقات، قائلا: “بعدنا كان أكبر غلطة، أنا ماليش غيرك وانتى أحسن حاجة حصلتلى فى حياتى”.

Capture
 


وكانت المذيعة والمدونة ميرنا الهلباوى أعلنت فى الرابع من يوليو الماضى انفصالها عن الفنان محمد عطية، حيث نشرت ميرنا عبر خاصية ستورى بحسابها الشخصى على موقع “إنستجرام”، صورة مكتوب عليها “سينجل.. الحمد لله على كل شيء”، كما حذفت ميرنا صورها مع محمد عطية والتى نشرتها على حسابها طوال فترة خطبتهما، فيما لم تكشف عن أسباب الانفصال، وحذف أيضا محمد عطية بعض الصور من على حسابه على إنستجرام التى تجمعه بميرنا الهلباوى من ضمنها صور الخطوبة، فيما ترك مجموعة أخرى من الصور التى تجمعهما مع بعض الأصدقاء.


وفى المقابل، لم يعلق الفنان محمد عطية على الإطلاق بخصوص خبر الانفصال، كما أنه لم يحذف صوره برفقة ميرنا، التى جمعتهما فى الرحلات والنزهات المختلفة التى عكست حبهما لبعضهما ومدى السعادة التى يعيشونها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل