مسؤول أردنى: القمة الثلاثية خطوة لتعزيز العمل العربي المشترك


اعتبر رئيس مجلس الأعيان الأردني فيصل الفايز اليوم الثلاثاء أن القمة الثلاثية الأردنية العراقية المصرية الرابعة، التي استضافتها بغداد مؤخرًا، وشارك فيها الملك عبدالله الثاني، والرئيس عبدالفتاح السيسي، ورئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، خطوة متقدمة في إطار تعزيز العمل العربي المشترك.

جاء ذلك خلال مباحثات رسمية مع رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، والوفد المرافق له، تناولت سبل تعزيز العلاقات الأردنية العراقية، والبناء عليها بمختلف المجالات، إضافة إلى مجمل الأوضاع الراهنة في المنطقة وتعزيز العمل البرلماني المشترك.

وأشار الفايز – وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الأردنية – إلى أهمية زيادة التعاون، خاصة في المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية، وتفعيل الاتفاقيات الثنائية، مؤكدًا ضرورة إدامة التنسيق والتشاور بين البلدين، خاصة في الحرب على قوى الإرهاب والتطرف.

وأكد أن “الظروف الدقيقة، التي تمر بها الأمة العربية والمنطقة، تحتم تعزيز الوحدة، لمواجهة التحديات والأخطار، التي تحيط بنا، فالوحدة والتلاحم العربي هو السبيل الوحيد لحل مختلف الصعاب التي تواجهنا”.

وفيما يتعلق بما يجري في المنطقة، جدد الفايز دعوات الأردن للمجتمع الدولي، إلى تحمل مسؤولياته الأخلاقية والإنسانية، بالعمل على إنهاء الأزمة السورية، وحل القضية الفلسطينية، من أجل تمكين شعوب المنطقة، من العيش بأمن واستقرار.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل