متحدث أوروبى: جهود دبلوماسية مع العراق لإعادة مهاجريه من ليتوانيا


أكد الاتحاد الأوروبي أنه يواصل بذل جهوده الدبلوماسية والتواصل مع المسئولين العراقيين لحثهم على تحمل مسئولياتهم وإعادة قبول مواطنيهم من المهاجرين الذين وصلوا إلى ليتوانيا بشكل غير شرعي عبر بيلاروسيا.


وقال المتحدث باسم مفوضية الاتحاد الأوروبي أدلبرت يانيس حسبما ذكرت وكالة “آكي” الإيطالية، إن العمل الدبلوماسي متواصل مع العراق لحل المسألة، حيث تم تقديم اقتراحاً يقضي بتقييد تأشيرات الدخول الممنوحة لمواطني عدة دول منها العراق لحثها على التعاون أكثر في مسألة استعادة المهاجرين غير النظاميين.


وكانت مفوضة الشؤون الداخلية يلفا يوهانسن، قد أكدت أثناء زيارتها التي تستمر يومين لليتوانيا على أن ما يحدث على الحدود بين بيلاروسيا وليتوانيا ليس أزمة هجرة بل مسألة سياسية.


وكان المسؤولون الأوروبيون قد أجروا عدة اتصالات مع كبار المسؤولين العراقيين، في محاولة لممارسة الضغط ودفع بغداد لوقف تدفق مهاجرين تم استقدامهم من العراق إلى بيلاروسيا وتسهيل عبورهم بشكل غير قانوني إلى ليتوانيا، الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي.


ورغم أن مؤسسات ودول الاتحاد ترى أن هذا العمل هو محاولة استفزازية من قبل بيلاروسيا، إلا أنها لا تعفي بغداد من المسؤولية، باعتبار أن غالبية العابرين يؤكدون انهم من حملة الجنسية العراقية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل