س وج: رحلة جيتس مع زوجته بداية من التعارف حتى أصبحت طليقته رسميا

أعلنا بيل جيتس وميليندا فرينش عن انفصالهما رسميا والوصول إلى تسوية طلاق مناسبة، وهو الأمر الذى أثر في العالم وصار حديث الجميع، حيث إن هذا الطلاق جاء بعد 27 عاما من الزواج واندماجهما معا في كل شيء في حياتهم الأسرية والعملية، وهنا نقدم لك تفاصيل الرحلة من بدايتها إلى نهايتها، وفقا لما ذكره موقع ” parade”.




كيف التقي ميليندا وبيل جيتس؟


كان رئيسها في مايكروسوفت في عام 1987، أى قبل سبع سنوات من عقد قرانهما، وكان بيل جيتس يغازلها في ساحة انتظار السيارات وسألها عما إذا كانت ستخرج معه في غضون أسبوعين، ولكنها رفضته، قائلة “هذا ليس عفويًا بما يكفي بالنسبة لي”.


 


 وقالت له: “اسألني في أقرب وقت للموعد”، فاتصل بها بيل جيتس ودعاها للخروج في ذلك المساء، وسأل “هل هذا عفوي بما فيه الكفاية بالنسبة لك؟”.


متى تزوج بيل وميليندا جيتس؟


عقد بيل وميليندا جيتس قرانهما في عام 1994 في حفل خاص في فندق مانيل باي في جزيرة لاناي في هاواي.


لماذا انفصلا بيل ومليندا جيتس؟


كثرت الشائعات حول سبب رغبة بيل وميليندا في إنهاء الأمور، ولكن لا شيء مؤكد إلى الآن، فيما زعمت إحدى القصص أن هذا الانفصال لم يكن خفيفا كما يبدو وعن تفهم، بل كانت ميليندا ومعظم أفراد العائلة غاضبين من بيل بسبب أشياء مختلفة يزعمون أنه فعلها.”


كم سيكلف طلاق بيل وميليندا جيتس؟


من المؤكد أن إجراءات الطلاق ستكون معقدة.. تبلغ ثروة عائلة جيتس 124 مليار دولار، ويمكن أن يسجل انفصالهم أرقامًا قياسية لأكبر تسوية طلاق حتى الآن.


 


وهذا الانقسام قد يكون أكبر وأكثر تكلفة من انفصال جيف بيزوس عن زوجته ماكنزي بيزوس في عام 2019، حيث حصلت على ما يقرب من 37 مليار دولار، والتي كانت، في ذلك الوقت، أكبر تسوية طلاق تم تسجيلها على الإطلاق.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل