سول: استعادة خطوط الاتصال بين الكوريتين تمت بناء على طلب زعيم كوريا الشمالية


قالت وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية، اليوم الثلاثاء إن استعادة خطوط الاتصال الساخنة بين سول وبيونغ يانغ، والتي قطعت منذ فترة طويلة، بدأت بناء على طلب من الزعيم الكوري الشمالي “كيم جونغ-أون”.

وكان المكتب الرئاسي في سول قد أعلن قبل أسبوع أن الكوريتين أعادتا خطوط الاتصال المباشرة عبر الحدود واستأنفتا الاتصالات.. بعد أن قطعت كوريا الشمالية خطوط الاتصال الساخنة منذ 13 شهرًا احتجاجًا على المنشورات الدعائية المناهضة للنظام التي أرسلها نشطاء عبر الحدود من الجنوب.

وذكرت وكالة “يونهاب” أن ذلك جاء خلال إفادة برلمانية اليوم لوكالة الاستخبارات، وأشارت إلى أن الكوريتين تتواصلا بانتظام عبر الهاتف مرتين كل يوم، مشيرة إلى إعادة فتح خطوط الاتصال تعكس توقعات كوريا الشمالية بأن تلعب سول دورا في إحياء العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة في المستقبل.

وأضافت أن كوريا الشمالية تطالب في الوقت الحالي بالسماح بتصدير المعادن واستيراد النفط المكرر وغيره من ضروريات الحياة كمتطلبات مسبقة لإحياء الحوار مع واشنطن.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل