جدل فى اليابان بسبب قرار استقبال الحالات الحرجة فقط فى المستشفيات


أثارت سياسة الحكومة اليابانية بالسماح فقط لمرضى فيروس (كورونا) الذين يعانون من أعراض شديدة بالدخول إلى المستشفيات لمنع نقص أسرة المستشفيات، انتقادات من المشرعين الحاكمين والمعارضين، اليوم الأربعاء وسط مخاوف من احتمال ترك المرضى الذين تتدهور حالاتهم فجأة دون رعاية.


واستجابة للطفرة السريعة في الإصابات بفيروس (كورونا)، قرر رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا، أنه لا يمكن دخول المستشفيات إلا للمرضى الذين يعانون من حالات حادة من فيروس كورونا، أو المعرضين لخطر الإصابة بأعراض حادة، في المناطق التي تواجه عودة ظهور الفيروس.. حسبما ذكرت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية. 


ويمثل هذا تحولا في السياسة، حيث قالت الحكومة إنه يجب نقل جميع المرضى باستثناء المصابين بأعراض سعال خفيفة إلى المستشفى من حيث المبدأ.


وقرر الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم، اليوم الأربعاء، مطالبة الحكومة بإلغاء سياسة العلاج الجديدة في المستشفيات.


ومع ذلك، قال سوجا إنه لن يتراجع عن القرار، قائلاً للصحفيين “إنه إجراء لتوفير الرعاية الطبية” لمن هم في أمس الحاجة إليها.


وقال سوجا إن الحد من العلاج في المستشفيات لأشد الحالات خطورة يهدف إلى معالجة الأوضاع في طوكيو والمناطق المحيطة بها التي تشهد ارتفاعا سريعا في الإصابات، و”لا ينطبق بشكل موحد على البلد بأكمله”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل