تليجراف: البريطانيون يقضون ثلث ساعات يومهم فى مشاهدة الفيديو


يمضى البريطانيون ثلث ساعات استيقاظهم فى مشاهدة التليفزيون أو مقاطع الفيديو عبر الإنترنت خلال عام 2020 وفقا لبحث أجراه منظم وسائل الإعلام والذى يوضح تأثير وباء كورونا على عادات المشاهدة فى المملكة المتحدة.


وقالت صحيفة تليجراف: شاهد المواطن البريطانى العادى محتوى الفيديو لمدة خمس ساعات و40 دقيقة يوميًا العام الماضى، بزيادة تقارب الساعة على مستويات ما قبل الجائحة.


ومازال القنوات التليفزيونية تمثل غالبية المشاهدة، ولكن كشف البحث عن النمو السريع لمنصات البث المملوكة للولايات المتحدة حيث استطاعوا جذب العديد من المشاهدين الذين يلجأون إليها بشكل متزايد كخيار عرض افتراضي.


كان لدى أكثر من 60% من الأسر فى المملكة المتحدة إمكانية الوصول إلى خدمة بث مدفوعة فى عام 2020 ، ارتفاعًا من 49% فى العام السابق.


وقال أحد الخبراء: “أثبت التليفزيون والفيديو عبر الإنترنت أنهما علاج مهم لإغلاق الحياة ، حيث أمضى الأشخاص ثلث ساعات استيقاظهم العام الماضى وهم ملتصقون بالشاشات للحصول على الأخبار والترفيه”، مضيفا: “الوباء بلا شك يشحن توربينيًا لمشاهدة خدمات البث، مع تسجيل ثلاثة من كل خمسة منازل فى المملكة المتحدة الآن مشتركون الان”


بينما زاد المشاهدون الذين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا من وقت المشاهدة الإجمالى خلال الوباء فى عام 2020 ، ما يصل إلى ثلاث ساعات و 12 دقيقة كل يوم، فإن الجمهور ضمن الفئة العمرية من 16 إلى 24 عامًا الذى يطمح إليه المذيعون تابعوا المشاهدة لمدة 17 دقيقة فقط.


كما تابع عشرات الملايين من المشاهدين تحديثات رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون بشأن فيروس كورونا خلال الوباء، ولإعداد فريق إنجلترا لكرة القدم لنهائى يورو 2020.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل